عادي

السفر اللاتلامسي والتنقل المستدام في «إكسبو»

خلال أسبوع السفر والاتصال
13:02 مساء
قراءة 3 دقائق
إكسبو دبي: «الخليج»
السياحة المستدامة، والسفر اللاتلامسي، واستراتيجيات الاتصال الرقمي، والمبتكِرون الحاصلون على دعم من إكسبو 2020 الذين يغيرون حياة الناس، جميعها موضوعات شكلت عناوين رئيسية في أسبوع السفر والاتصال (9 ـ 15 يناير 2021)، وهو أسبوع الموضوع الأحدث الذي يقيمه إكسبو 2020 دبي.
أسبوع الموضوع وهو الأحدث ضمن سلسلة أسابيع الموضوعات العشرة التي تُقام طوال فترة انعقاد إكسبو 2020 الممتدة لـ 182 يوماً، وجمع شخصيات رائدة في القطاع، ومبتكِرين، وصُنّاع سياسات لبحث الرقمنة والاتصال بصفتهما حقاً من حقوق الإنسان العالمية، وقوة من أجل فعل الخير في عالم متغير.
وتمحورت الحوارات التي أُجريَت يوم انطلاق الأسبوع حول الاستراتيجيات الوطنية للاتصال، وضمت أمثال ماروشكا شوكوبار رييس، سكرتيرة الحكومة والتحول الرقمي في رئاسة مجلس الوزراء في بيرو، ومارك هانسن، الوزير المنتدب المكلف بالرقمنة في لكسمبورج، الذي تحدث عن الاستراتيجية التعاونية للدولة الأوروبية وخطة العمل الوطنية للإدماج الرقمي.
وضم الأسبوع أيضاً مبتكِرين من الحاصلين على دعم من إكسبو 2020 دبي، مثل مؤسسة جانغالا، التي تحوّل الاتصال في حالات طوارئ وتنمية صعبة على غرار مخيمات اللاجئين، ومشروع لابوراتوريا من بيرو، الذي يمكّن النساء في أنحاء أمريكا اللاتينية على الصعيد الاقتصادي.
أما جناح إسبانيا فاستضاف شركات ومؤسسات من إسبانيا ودولة الإمارات، وأجرى حواراً عن الحلول الذكية لإنشاء بنية تحتية للتنقل المستدام، وذلك في عرض مسبق لفعالية «جلوبال موبيليتي كول» (دعوة عالمية إلى التنقل)، وهي الفعالية العالمية الأولى عن التنقل المستدام، وتُقام في مدينة مدريد من 14 إلى 16 يونيو.
وتناولت الحوارات في جناح المرأة يوم الاثنين (10 يناير الجاري) سد الفجوة الرقمية، وأطل فيها ممثلون عن شريكين من شركاء إكسبو 2020 دبي، وهما أكسنتشر، ويو بي إس. وتبع ذلك في جناح المملكة المتحدة يوم الثلاثاء «المجلس الرقمي.. التوأم الرقمي والواقع الجديد: العيش والازدهار في واقع جديد»، الذي تتطرق إلى الخدمات المرقمنة، والذكاء الاصطناعي، وقدرات تقنية التوأم الرقمي.
أما منتدى الأعمال للسفر والاتصال المقام يوم الثلاثاء 11 يناير في إطار برنامج الإنسان وكوكب الأرض، فاستكشف مستقبل السياحة المستدامة، وضم ممثلين من البرتغال وسيشيل وبوتان، ضمن غيرها من البلدان، وأشار فيه الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الإثيوبية تيولدي جبر ماريام إلى رقمنة شركات الطيران العالمية في ضوء الطلب المرتبط بالجائحة الحالية على السفر اللاتلامسي.
ومن المحطات البارزة في أسبوع الموضوع هذا، حصد الشركة الناشئة السويسرية «إكسوموشن» المركز الأول في «هاكاثون مستقبل التنقل» المقام بالتعاون مع سيمنس في إكسبو 2020 من 9 إلى 13 يناير الجاري.
وتستهدف «إكسوموشن» تعزيز التنقل والوصول في المدن لأصحاب الهمم، وستحصل على حزمة «مايند سفير» يسري استخدامها مدة عام واحد، وهو ما يساعدها على مواصلة العمل على حلها. وستتيح أيضاً سيمنس، شريك إكسبو 2020 الرسمي لرقمنة البنية التحتية، فرصاً عدة لتطوير شبكة العلاقات في سيمنس وخارجها؛ إذ سيتمكّن الرابح من عرض كل من الشركة الناشئة وحل إنترنت الأشياء أمام جماهير مهمة مختلفة.
وانتهت فعاليات أسبوع السفر والاتصال بجلسة «حوار الثقافات.. السحابة ليست ملكاً لأحد» في جناح «دي بي ورلد»، وجمعت فنانين وخبراء في الذكاء الاصطناعي على حد سواء لبحث الآلية التي يمكن بها للنشاط الاجتماعي القائم على البيانات إحداث تغيير اجتماعي، والتوصل إلى نتائج متمحورة حول الأفراد والمجتمعات للحد من الظلم النظامي.
وتمثل أسابيع الموضوعات في إكسبو 2020، البالغ عددها 10 أسابيع، ركيزة أساسية لبرنامج إكسبو الدولي للإنسان وكوكب الأرض، الذي يتيح تبادل رؤى ملهمة جديدة، لمواجهة أكبر التحديات والفرص التي يشهدها عصرنا الحالي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/ra73mzs5