عادي

بدر بانون يرد على الشائعات ويكشف فترة غيابه عن المغرب والأهلي المصري

12:50 مساء
قراءة دقيقتين
بدر بانون
إعداد: محمد ثروت
رد المغربي الدولي بدر بانون، نجم النادي الأهلي المصري ومنتخب أسود الأطلس، على الشائعات التي تم تداولها عبر بعض وسائل الإعلام وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول حالته الصحية.
وكانت تقارير وتعليقات على مواقع إلكترونية وصفحات خاصة على فيسبوك وتويتر، أشارت إلى أن الحالة الصحية لنجم المغرب والأهلي المصري بدر بانون حرجة للغاية، بعد إصابته بفيروس «كورونا»، وابتعاده عن المشاركة رفقة أسود الأطلس في نهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم المقامة حالياً في الكاميرون.
وتسببت تلك الشائعات في إثارة قلق الكثير من جماهير المغرب والأهلي، ما دفع بدر بانون إلى الرد من خلال صفحته الشخصية بـ«إنستجرام».
وقال بانون إن حالته الصحية جيدة، ولا صحة للشائعات التي أشارت إلى خطورة وضعه الصحي، وطالب وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي بتحري الدقة، والحصول على المعلومات الصحيحة، حتى لا يتسبب ذلك في إثارة قلق أسرته ومحبيه دون أي أساس من الصحة.
وأضاف بانون بقوله: «ليس من عادتي نشر تفسيرات حول الشائعات، لكن أود أن أقول إن كل ما يروج في الصفحات من أخبار حول صحتي ليس له أي أساس من الصحة الحمد لله».
وتابع قائلاً: «بسبب إصابتي بفيروس كورونا مرتين في فترات متقاربة، فقد تسب ذلك في مضاعفات تتطلب الراحة فقط، وعدم بذل أي مجهودات لمدة تراوح تقريباً ما بين ثلاثة وخمسة أسابيع بإذن الله».
وأردف بقوله: «المرجو من الصفحات والصحافة المحترمة عدم نشر أخبار دون التأكد من صحتها، لأن مثل هذه الأخبار تسبب مخاوف وهلعاً بالنسبة للعائلة والمقربين، وأتمنى تفهم الأمر مع احترامي للجميع، دون أن أنسى شكر الجميع على اهتمامهم بصحتي وسؤالهم عني، وأعتذر عن عدم قدرتي على الرد على جميع الرسائل».
وسوف تؤدي إصابة بدر بانون بفيروس كورونا للمرة الثانية، وبحسب تأكيدات اللاعب، إلى غيابه رسمياً عن مشوار منتخب المغرب في كأس أمم إفريقيا، وكذلك وجود احتمالات قوية لغيابه عن صفوف الأهلي المصري في بطولة كأس العالم للأندية، المقرر إقامتها في الفترة من 3 فبراير إلى 12 من الشهر نفسه في دولة الإمارات العربية المتحدة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/2p9uv8kx