عادي

أوكرانيا: قراصنة مرتبطون ببيلاروس وراء الهجوم الإلكتروني

01:40 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

كييف - رويترز

أكد مسؤول أمني أوكراني كبير، أن كييف تعتقد أن مجموعة مرتبطة باستخبارات بيلاروس نفذت هجوماً إلكترونياً استهدف مواقع حكومية، الأسبوع الماضي، واستخدمت خلاله برامج خبيثة مشابهة لتلك التي تستخدمها مجموعة مرتبطة بالاستخبارات الروسية.

وقال نائب أمين مجلس الأمن والدفاع الأوكراني، سيرهي ديمديوك، إن الهجوم، تضمن رسائل تهديد، على مواقع حكومية لمجموعة تعرف باسم (يو.إن.سي 1151). وأضاف أن الهجوم كان غطاء لمزيد من الأعمال التخريبية خلف الكواليس.

وأضاف ديمديوك في تعليقه:«استهداف المواقع كان مجرد غطاء لمزيد من الأعمال التخريبية التي كانت تحدث خلف الكواليس والتي سنشعر بعواقبها في المستقبل القريب».

واتهم مسؤولون في أوكرانيا روسيا بالتورط في الهجوم، لكنهم لم يقدموا أي تفاصيل. وبيلاروس حليف وثيق لروسيا.

وضرب الهجوم الإلكتروني عدداً كبيراً من المواقع الإلكترونية مع تحذير للأوكرانيين يقول:«عليكم أن تخافوا وتتوقعوا الأسوأ»، في وقت تحشد فيه روسيا قواتها بالقرب من حدود أوكرانيا، وتخشى كييف وواشنطن من أن تكون موسكو تخطط لغزو جديد لأوكرانيا. ووصفت روسيا هذه المخاوف بأنها «لا أساس لها».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"