عادي

«بريك بلك» يعزز مشاركة المرأة في القطاع البحري

قيادات نسائية بارزة تشارَكن أفكارهن ورؤاهن
13:45 مساء
قراءة 5 دقائق
دبي: «الخليج»
يستضيف مؤتمر ومعرض «بريك بلك الشرق الأوسط»، «ملتقى النساء العاملات بقطاع الشحن البحري» الذي يضم عدداً من القيادات النسائية في القطاع البحري لمناقشة سبل مواجهة التحديات التي يواجهنها في هذا القطاع، إضافة إلى مشاركة خبراتهن ورؤاهن مع المتخصصات الطموحات حول التدرج المهني وكيفية تغيير التصور السائد حول سيطرة الذكور على قطاع نقل البضائع السائبة وشحن المعدات.
وتحت رعاية وزارة الطاقة والبنية التحتية يومي 1 و2 فبراير 2022، يعقد مؤتمر ومعرض «بريك بلك الشرق الأوسط» في مركز دبي التجاري العالمي، ويجمع عدداً كبيراً من المختصين بما في ذلك قيادات نسائية من مختلف القطاعات، بهدف توفير منصة متكاملة للحوار تجمع مختلف قطاعات سلسلة الإمداد والتوريد.
تشجيع مشاركة المرأة
تسهيل مشاركة المرأة في الحوار حول مستقبل القطاع البحري، أمر ضروري لتطوير القطاع، وعبر التركيز على القيادات النسائية من خلال ملتقى النساء العاملات بقطاع الشحن البحري، يهدف مؤتمر ومعرض «بريك بلك الشرق الأوسط» إلى سد الفجوة بين الجنسين في قطاع نقل البضائع السائبة وشحن المعدات، إضافة إلى استقطاب أبرز المواهب الشابة في هذا القطاع الحيوي.
وقالت المهندسة حصة آل مالك، مستشارة الوزير لشؤون النقل البحري بوزارة الطاقة والبنية التحتية: «يهيمن الرجال في الغالب على قطاع الشحن البحري ونقل البضائع السائبة، لكن مع ذلك، نجح العديد من النساء في دخول هذا المجال وتدرجن فيه حتى وصلن إلى مناصب قيادية، أو بدأن مشاريعهن الخاصة. ويعود الفضل في ذلك، إضافة إلى جهودهن الفردية، إلى الدعم الذي حصلن عليه، حيث توفر دولة الإمارات فرصاً متساوية للرجال والنساء لتحقيق أحلامهم وبدء حياتهم المهنية في المجالات التي يفضلونها. وانسجاماً مع هذه الرؤية، يواصل مؤتمر ومعرض «بريك بلك الشرق الأوسط» دوره الحيوي في تعزيز مشاركة المرأة في القطاع البحري من خلال «ملتقى النساء العاملات بقطاع الشحن البحري»، حيث يشكل نقطة التقاء للنساء الطموحات للاطلاع على قصص النجاح من نظيراتهن في القطاع البحري».
وقالت المهندسة نوال يوسف الهنائي، مديرة إدارة طاقة المستقبل في وزارة الطاقة والبنية التحتية: «إن سد الفجوة بين الجنسين يمثل أولوية قصوى لتعزيز قطاع شحن البضائع السائبة والمشاريع الكبرى، ويساعد الجمع بين الكوادر النسائية الشابة والقيادات النسائية الناجحة في هذا القطاع على تحفيزهن وتعزيز طموحاتهن في تولي مناصب قيادية في هذا القطاع.
ويوفر مؤتمر ومعرض «بريك بلك الشرق الأوسط» منصة رائعة لتسهيل النقاشات حول دور القطاع في تشجيع الكفاءات النسائية الشابة على الالتحاق بالقطاع البحري، الأمر الذي سيساعد على تطوير الكفاءات المحلية في الشرق الأوسط وتعزيز مشاركة المرأة في القطاع البحري».
المرأة في المناصب القيادية
وأظهر استطلاع أجرته مؤسسة «غارتنر» العام الماضي أن النساء شكلن نسبة 41% من القوى العاملة في سلاسل الإمداد والتوريد في عام 2021، مقارنة بنسبة 39% في 2020. ووفقاً للتقرير فقد شهدت جميع المستويات القيادية زيادة في التمثيل النسائي، باستثناء المستوى التنفيذي الذي شهد انخفاضاً طفيفاً، حيث شكلت النساء نسبة 15% من المناصب التنفيذية في 2021، مقارنة بنسبة 17% في عام 2020.
وقالت ساناز تارانساري، المديرة التجارية في شركة «سيبورت الإمارات» للشحن الدولي: «في السابق، لم يكن لدى النساء الكثير من الفرص لشغل الوظائف الفنية، ولكن اليوم، ومع ارتفاع معدلات التعليم وزيادة الوعي، تتجه المرأة بصورة أكبر إلى شغل الوظائف في المجال التقني لأنها بدأت تدرك أن هذه المهن ليست حكراً على الرجال فقط. كما يعتمد نجاحهن بصورة كبيرة على البيئة التي يعملن فيها، وفي دولة الإمارات، تمتلك المرأة الحرية لاختيار الوظيفة التي تناسبها. ويقوم «بريك بلك الشرق الأوسط» بعمل رائع في مساعدة النساء اللواتي يرغبن في الالتحاق بقطاع الخدمات اللوجستية وسلاسل الإمداد التوريد وتعزيز تقدمهن الوظيفي».
من جهتها، قالت كاثرين ياكونشينكوفا، المديرة العامة لشركة «السفينة سيكيوريتي» للأمن البحري: «تسهم المرأة بشكل مستمر في جميع جوانب القطاع البحري عبر أدوار مختلفة، ولكن نادراً ما تكون على المستويات التنفيذية. واليوم، يجب على المرأة أن تشارك بفاعلية، إما من خلال مشروعها الخاص أو من خلال قيادة المبادرات التي تدعم تطوير هذا القطاع. ومع زيادة التركيز على التنوع والشمول، يتعين على عدد أكبر من النساء اغتنام الفرصة للانضمام إلى القطاع وتسريع تطورهن ونموهن، من خلال تعلم الفروق الدقيقة والتميز فيها. وتعد منصات مثل «بريك بلك الشرق الأوسط» جزءاً لا يتجزأ من تلك الجهود لأنها تحفز المرأة على مواصلة النمو والتطور».
كسر السقف الزجاجي
وقالت بنجي يوسير، الرئيسة الإقليمية للمطالبات البحرية في شركة هاودن انشورانس بروكرز: «خلال العقود الماضية، لطالما عملت النساء، وإن كانت نسبتهن قليلة، في وظائف فنية مختلفة عبر مختلف المستويات الإدارية. وقد أسهمت مهاراتهن وسلوكهن المهني وأفكارهن المبتكرة في تطوير الشركات العاملة في قطاعات مثل القطاع البحري وقطاع الشحن، وبالتالي تطوير القطاع ككل، وما زالت المرأة تعمل بتفان وكفاءة وتميز، وتلهم غيرها من النساء للالتحاق بالمجالات الفنية، ما يدحض المزاعم بأن العمل في المجال الفني ليس مناسباً للمرأة. ويسعدني أن معرض ومؤتمر «بريك بلك الشرق الأوسط» لديه مبادرة خاصة لتعزيز تمثيل المرأة في هذا القطاع».
وقالت سو دونوغو، الرئيسة التنفيذية للمجموعة العربية في «دي إتش إل جلوبال فورواردنج»: «يسعدني أن أكون جزءاً من جلسة القيادات النسائية في بريك بلك الشرق الأوسط، فقطاع الشحن يوفر فرصاً واسعة للمرأة للمساهمة في أدوار مختلفة ويجب أن نتحدث عنها. وعلى مدى السنوات الماضية، قدم بريك بلك الشرق الأوسط دعماً كبيراً لتحقيق المساواة بين الجنسين في هذا القطاع، وتضم نسخة هذا العام من المؤتمر سيدات من العديد من القطاعات في مجال نقل البضائع والشحن سيشاركن إنجازاتهن العديدة ويقدمن النصائح المهنية لإلهام الشابات الأخريات، وهذا ما يحتاج إليه هذا القطاع بشدة، وأشعر بالفخر لأنني سأتمكن من المشاركة في ذلك».
وقالت ليزلي ميريديث، مديرة التسويق في بريك بلك للفعاليات والإعلام: «يمثل سد الفجوة بين الجنسين تحدياً مستمراً، وفي كل عام، نحرص في بريك بلك الشرق الأوسط على تسليط الضوء على هذه القضية من خلال مناقشة التحديات في هذا المجال، وقد أصبحت الشركات أكثر وعياً بهذه القضية بسبب زيادة التركيز على الشمول والتنوع، ومع ذلك، علينا مواصلة الجهود لنشر الوعي حول الأدوار التي يمكن أن تشغلها المرأة في قطاع نقل البضائع السائبة وشحن المعدات، وتحفيزها على المشاركة بفاعلية في هذا القطاع والتميز فيه. وهذا العام أيضاً، وفي إطار مبادرة ملتقى النساء العاملات بقطاع الشحن البحري، سنوفر منصة تجمع القيادات النسائية لمشاركة وجهات نظرهن حول المهارات المهمة اللازمة لمواصلة النجاح في القطاع».
هناك العديد من الفوائد والمزايا لتنوع فريق القيادة، ومع ذلك، فإن الشركات العاملة في مجال الخدمات اللوجستية وسلاسل الإمداد والتوريد والشحن والصناعات الثقيلة لم تستغل هذه الفرصة بالكامل بعد. لذلك، نحرص في «بريك بلك الشرق الأوسط» على تشجيع المعنيين على الالتزام بمساعدة النساء في هذا القطاع، للاستفادة من إمكاناتهن بشكل كامل، وتوفير فرص واعدة للشركات والقيادات النسائية.
واختتمت ميريديث بالقول: «باب التسجيل للنسخة السادسة من بريك بلك الشرق الأوسط مفتوح حالياً، ونرحب بجميع قادة وخبراء القطاع، لا سيما القيادات النسائية، للانضمام إلينا من خلال التسجيل عبر منصاتنا الرسمية».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"