عادي

مريم المهيري تبرز دور الشباب في الاستجابة للتغير المناخي

خلال مشاركتها في منتدى شباب «آيرينا»
18:40 مساء
قراءة دقيقتين
2

دبي: «الخليج»

شاركت مريم بنت محمد المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة، في منتدى «شباب آيرينا 2022» الذي عُقد تحت شعار «الحلول التي يقودها الشباب لتسريع تحول الطاقة وتحقيق الأهداف المناخية» خلال الدورة الثانية عشرة لاجتماعات الجمعية العامة لوكالة «آيرينا».

ويهدف المنتدى إلى إبراز إسهامات الشباب في تطوير الحلول التي يمكنها تسريع التحول نحو الطاقة المتجددة، وتحديد المجالات الرئيسية للتحول العالمي للطاقة التي تتطلب دعم الشباب.

وفي كلمتها الافتتاحية لممثلي الشباب قالت: «في وقتنا الحالي من الواضح للجميع مدى أهمية الدور الرئيسي الذي تلعبه مشاركتكم وقيادتكم في تحقيق تحول عادل وشامل نحو الطاقة المستدامة. فعلى الصعيدين الجماعي والفردي، تساعد ابتكاراتكم على تطوير أنظمة الطاقة المتجددة، وتسرع عجلة تحول الطاقة وتضع العالم على مسار تحقيق الأهداف المناخية. وهذا الأمر له أهمية خاصة بالنسبة لجيل الشباب، لذا من واجبنا إمدادكم بالمعلومات والمهارات والمعارف والعلوم والتقنيات اللازمة وإشراككم في رسم وتعزيز استجابتنا لتغير المناخ».

وأضافت: «هنا في الإمارات، نؤمن إيماناً عميقاً بقدرتكم على القيام بدور فعال في تعزيز العمل المناخي، إذ يمكنكم قيادة الجهود لتحقيق طموحنا بالحد من الانبعاثات والسعي لتحقيق الحياد المناخي، وخلال العقود الثلاثة المقبلة، سنعتمد على قدراتكم الابتكارية لمساعدتنا على تنفيذ مبادرة الإمارات الاستراتيجية للسعي لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050 عبر تطوير حلول ذكية مناخياً تدعم قدرتنا على النجاح في جعل الإمارات محايدة مناخياً بحلول عام 2050».

وقالت: يؤسفني أن ألاحظ ضعف تمثيل الشباب في عملية صناعة القرار في العمل المناخي عالمياً على الرغم من أن قدرتكم كشباب على تقديم وجهات نظر ورؤى جديدة قيمة كبيرة عند مواجهة التحديات العالمية، لذا سنعمل على دعم أعلى مستويات مشاركة الشباب في الوفود التي ستشارك في مؤتمر دول الأطراف «COP 28» الذي تستضيفه دولة الإمارات بعد أقل من عامين. حيث سيجلس الشباب على طاولات المفاوضات إلى جانب كبار المسؤولين، لضمان سماع أصواتهم عند تشكيل ملامح مستقبلهم. وعن طريق سد الفجوة بين جيل الشباب وصناع القرار، نأمل في تقديم حدث يركز على الشباب ويقود الزخم نحو عمل مناخي قوي وطموح.

وتضمّن المنتدى عرضاً تقديمياً حول نتائج تقرير توقعات الشباب للطاقة عالمياً، الذي أعدته منظمة «إنرجي ستيودنت» الدولية التي يقودها الشباب وتمكّنهم من تسريع خطى التحول نحو الطاقة المستدامة. كما استعرض المبتكرون ورواد الأعمال الشباب من قطاع الطاقة حلولهم المتعلقة بالطاقة المتجددة التي قد تساعد العالم على تحقيق أهدافه المناخية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"