عادي

«دبي البحري» يهنئ الاتحاد الدولي بالمئوية

19:46 مساء
قراءة دقيقتين

يحتفل الاتحاد الدولي للسباقات البحرية «يو آي أم» في العام الحالي 2022 بمرور 100 عام، على تأسيسه سنة 1922 في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وحرص نادي دبي الدولي للرياضات البحرية على توجيه التهنئة بهذه المناسبة إلى الاتحاد الدولي للسباقات البحرية، والذي أطلق هوية خاصة على منصاته الإعلامية تحمل روح الاحتفال بذكرى التأسيس.

ونقل محمد عبدالله حارب المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية، والذي يشغل عضوية مجموعة عمل البيئة في الاتحاد الدولي، التهنئة إلى مجلس إدارة الاتحاد الدولي والنواب الفخريين والأسرة الرياضية من محبي رياضات الزوارق السريعة والدراجات المائية وألواح التزحلق الميكانيكية «موتو سيرف» بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس الاتحاد الدولي.

وقال حارب: يسرنا أن نشارك الاتحاد الدولي المؤسسة العالمية احتفالها الكبير تعزيزاً للشراكة الدائمة مع النادي، والذي كان أول ناد عربي وشرق أوسطي ينال العضوية عام 1990 لتكتب بعدها قصة إبداع بدأت مع إقامة أول حدث عالمي في مياه دبي عام 1992، وتواصلت حتى تبوأت الإمارات الصدارة تنظيمياً وفنياً ورفرفت راياتها عالياً.

وأكد المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية، أن النادي سيضع الهوية الشعار الخاص بالذكرى المئوية والذي اعتمده مجلس إدارة الاتحاد الدولي، وسيتم استخدامه طوال الأنشطة والفعاليات، التي تقام تحت مظلة الاتحاد الدولي خلال العام الحالي للاحتفال بمرور 100 عام من التميز.

الجدير بالذكر أن شواطئ دبي شهدت شهر ديسمبر الماضي مسك ختام الفعاليات في روزنامة فعالياته العالمية لعام 2021، عندما استضاف نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بنجاح جائزة دبي الكبرى للزوارق السريعة -إكس كات- الجولة الثانية والختامية من بطولة العالم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"