عادي

«ظلي في ورطة».. دراما اللامعقول

00:07 صباحا
قراءة دقيقتين

في كتاب مسرحي جديد صدر هذا العام عن منشورات «الراصد الوطني للنشر والقراءة» للكاتب المغربي سعيد موزون بعنوان: «ظلي في ورطة» يكتب موزون 3 نصوص يجسد في الأول وعنوانه «ظلي في ورطة» صراعاً درامياً شرساً بين جندي فرنسي مستعمر «جاك»، ومعلمة أطلسية «حادة»، أول حب عنيف مستحيل، تتجاذبه ثقافتان متنافرتان، سرعان ما يخمد أواره بالفناء في سبيل الوطن. أما النص الثاني «باقة ورد للجنون» فيرسم لوحة لدراما اللامعقول بين السيد مجنون وحارس المستشفى الليلي والطبيب، حول تمادي السيد مجنون في جنونه، واتخاذه وسيلة وحيلة لكشف معاناة أبناء الثلج والجبال مع غياب الخدمات الصحية، والنص الثالث وجاء بعنوان: «اللامع» فيكشف من خلال تقنية المسرح داخل المسرح، عن صراع حاد بين الحداثة والتراث الفكري القديم، في شخص مؤلف لامع يطالب باجتثاث التراث ونسفه كله، واحتضان الحداثة، ضد درويش يرى أن هذا لا يستقيم بدون فهم شامل للتراث.

وتتصدر غلافها لوحة تشكيلية من إنجاز الكاتب، نغسة، وهو قاص وباحث وكاتب مسرحي وفنان تشكيلي من مواليد أوفوس بالرشيدية، عضو الراصد الوطني للنشر والقراءة بطنجة، عضو هيئة تحرير مجلة «الصقيلة في النقد والإبداع» بطنجة، عضو لجنة القراءة لجائزة «رونق» في القصة منذ 2017، صدر له: «دراسات في المنجز السردي والشعري»، بالاشتراك مع الباحث عبد الكريم الفزني، 2012.

كما صدر له «أفلاطون يصل متأخراً» (قصص)، 2016، و «صهيل الفراشة»، (رواية)، 2018، و«هل أنت أنت أيتها النخلة»، (قصص)، 2018. و«ابن سينا في المدينة الإلكترونية»، (مسرحيتان للفتيان)، 2019.

شارك سعيد موزن في العديد من الكتب الجماعية منها: «وللحروف صدى» (قصص)، 2014 «أصوات الغد» (مسرح) 2015، جماليات الخطاب السردي قراءات في قصص «ألق المدافن» للقاص رشيد شباري، (نقد)، 2018. «السرد العربي وسؤال المواكبة النقدية»، (نقد)، 2020. والقصة المغربية وسؤال التلقي قراءات في قصص«ماذا تحكي أيها البحر...»؟ للكاتبة فاطمة الزهراء المرابط (نقد)، 2020.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"