عادي

نجاة المتحدث باسم حكومة الصومال من محاولة اغتيال

00:48 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
الأمن الصومالي يفحص حطام سيارة مفخخة استهدفت الناطق باسم الحكومة وفي الإطار محمد إبراهيم معلمو (وكالات)

نجا المتحدث باسم الحكومة الصومالية، محمد إبراهيم معلمو، أمس الأحد، من محاولة اغتيال عبر تفجير انتحاري بوسط العاصمة مقديشو.

وقالت الشرطة الصومالية في بيان، إن التفجير استهدف معلمو، أثناء عبور سيارته في شارع مكة المكرمة وسط مقديشو.

وأكد شهود عيان أن المهاجم اندفع نحو السيارة قبل دوي انفجار قوي.

ووصلت قوات الأمن الصومالية موقع التفجير ونقل معلمو الى مستشفى في العاصمة لتلقي العلاج،وأفادت تقارير بأن حالته مستقرة.

وأعلنت حركة الشباب الإرهابية لاحقاً مسؤوليتها عن الهجوم.

وتناثرت أشلاء الانتحارى في موقع التفجير، بالقرب من سيارة الدفع الرباعي، التى كان يستقلها معلمو وتحطم زجاجها الخلفى.

وفي بيان على «تويتر» وصف رئيس الوزراء محمد حسين روبلي،التفجير بأنه «هجوم إرهابي مقيت».

وقالت نصرة بشير علي، المراسلة الخاصة لوسائل الإعلام الحكومية في مكتب رئيس الوزراء على «تويتر» إن معلمو لم يتعرض لإصابات تهدد حياته في التفجيـــر الانتحــــاري الــــذي استهــــدف حياتــــــه.

الجدير بالذكر أن العملية التي استهدفت معلمو تعتبر تحولاً نوعياً في عمليات حركة»الشباب»الإرهابية التي باتت تستهدف قيادات الحكومة الصومالية. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"