عادي

شركة تركية تقتحم عالم ألعاب الفيديو من أوسع أبوابه

20:29 مساء
قراءة دقيقتين

يراهن المستثمرون على أن قصة النجاح الكبيرة التالية في الألعاب ستأتي من تركيا، حيث قالت شركة «دريم جيمز» Dream Games المطورة لألعاب الهاتف المحمول ومقرها إسطنبول، إنها جمعت 255 مليون دولار في جولة تمويل جديدة.

ويقدر المستثمرون الشركة الآن عند 2.75 مليار دولار، بعدما كانت قيمتها مليار دولار قبل ستة أشهر فقط.

وبحسب شبكة «سي إن بي سي»، فقد قادت شركة إندكس فنتشرز ضخ السيولة الجديدة، وكانت دعمت الشركة لأول مرة في فبراير 2021. وشارك في الجولة أيضاً صندوق المستثمرين الحاليين، صندوق صناع المستثمرين، وIVP، و«كورا»، و«بالديرتون كابيتال»، بينما انضمت «بلاك روك» كمستثمر جديد.

تأسست «دريم جيمز» في عام 2019 من قبل المديرين التنفيذيين السابقين في «بيك جيمز» Peak Games، وهي شركة ناشئة أخرى للألعاب المحمولة استحوذت عليها «زونجا» Zynga مقابل 1.8 مليار دولار. وافقت «زونجا» لاحقاً على الاستحواذ عليها بواسطة «تايك تو إنتراكتيف» في صفقة قيمتها 12.7 مليار دولار.

تعد تركيا الآن موطناً لبعض الشركات التكنولوجية الناشئة الأكثر قيمة في العالم، حيث تبلغ قيمة شركة التجارة الإلكترونية «ترينديول» (Trendyol) 16.5 مليار دولار وشركة «جيتير» Getir الناشئة للبقالة عبر الإنترنت بقيمة 7.7 مليار دولار.

قام سونير أيديمير، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة «دريم جيمز»، ببناء عمل تجاري أكثر قيمة من مشروعه السابق، ويقول إن نجاح ألعاب «بيك» وغيرها من الشركات التركية ساعد على زيادة اهتمام المستثمرين بصناعة التكنولوجيا المزدهرة في البلاد.

وقال أيديمير في مقابلة مع «سي إن بي سي»: «لدينا في تركيا الآلاف من الشباب الموهوبين. تمنحهم ألعاب الهاتف المحمول الفرصة للوصول إلى جمهور عالمي لأول مرة».

وأصدرت «دريم جيمز» عنوانها الأول، وهي لعبة ألغاز تسمى «رويال ماتش» Royal Match، في مارس /آذار الماضي.

تقوم اللعبة على مطابقة مربعات بألوان مختلفة حتى يحصل اللاعب على نقاط كافية للتقدم إلى المستوى التالي، على غرار لعبة «كاندي كرش» التي طرحتها «أكتيفيجين»، والتي عمل أيديمير عليها قبل مغادرته الشركة.

اقتحمت «رويال ماتش» مؤخراً قائمة أفضل خمس ألعاب محمولة من حيث الأرباح على متجر «أبل»، حيث تستقطب 13 مليون لاعب شهرياً، وتدر إيرادات شهرية صافية تبلغ حوالي 31 مليون دولار بعد أن حصلت «أبل» و«جوجل» على حصتيهما من المعاملات داخل التطبيق. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"