عادي

مقتل مصور صحفي بالرصاص في شمال غرب المكسيك

15:49 مساء
قراءة دقيقة واحدة
المكسيك

مكسيكو سيتي - أ ف ب
أعلنت السلطات المكسيكية مقتل مصور صحفي يوم الإثنين في مدينة "تيخوانا" المتاخمة للولايات المتحدة الأمريكية والتي تنتشر فيها الجرائم، وهي أحدث جريمة تطال صحفياً في هذا البلد الأكثر خطورة في العالم بالنسبة إلى الإعلاميين.
وعثر على مارغاريتو مارتينيز مقتولاً بالرصاص أمام منزله، وفق ما أعلن مسؤول الأمن في ولاية باها كاليفورنيا الشمالية الغربية.
وأفادت منظمة حقوقية إعلامية بأن مارتينيز الذي عمل لصالح وسائل إعلام عدة بينها أسبوعية "زيتا أوف تيخوانا" قد تلقى تهديدات قبل مقتله.
وتحقق السلطات أيضاً في مقتل الصحفي والناشط على مواقع التواصل الاجتماعي خوسيه لويس غامبوا الذي فارق الحياة في المستشفى بعد أيام من طعنه في ولاية فيراكروز الشرقية في 6 كانون الثاني/يناير. ولم يتضح ما إذا كان القتل على صلة بعمله.
وتصنف منظمة "مراسلون بلا حدود" المكسيك بانتظام إلى جانب بلدان تشهد حروباً، كأكثر الأماكن خطورة على وسائل الإعلام الإخبارية في العالم.
وقُتل ما لا يقل عن سبعة صحفيين في المكسيك عام 2021، وفقاً لإحصاء أجرته وكالة فرانس برس، على الرغم من أنه لم يتم تحديد ما إذا كانت جميع الجرائم مرتبطة بعملهم.
وسجلت المكسيك مقتل أكثر من 100 صحفي منذ عام 2000، وجزء بسيط جداً من هذه الجرائم تم كشف مرتكبيها وإدانتهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"