عادي

منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع يستضيف متحدثين بارزين

بمشاركة محلية وعالمية خلال الفترة من 24 27 الجاري
23:53 مساء
قراءة 4 دقائق
سهيل المزروعي
موزة المري
مايكل ديبريسكو

دبي:«الخليج»

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، تقام خلال الفترة من 24 إلى 27 يناير الجاري، الدورة السابعة من منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع، تحت شعار (نحو المستقبل)، وتنظمهُ هيئة الطرق والمواصلات في دبي، بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي، وموانئ دبي العالمية ومعهد إدارة المشاريع، ويستضيف المنتدى متحدثين محليين وعالميين بارزين.

المتحدثون

وأكَّدَت موزة المري، مدير إدارة تنفيذي لمكتب المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، رئيس اللجنة العليا المنظّمة للمنتدى أن المنتدى سيستضيف متحدثين محليين وعالميين يمثلون العديد من القطاعات الاقتصادية والتجارية، الأمر الذي سيُثري جلسات المنتدى بتجارب وخبرات جعلت أصحابها بارزين في مجالات أعمالهم وفي إدارة مشاريعهم في القطاعين العام والخاص محلّياً وعالمياً، وتضم قائمة المتحدثين البارزين، سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، ونورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب، وعمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي، وسارة الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، ورئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، ومطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، وسعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وسلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة ومايكل ديبريسكو الرئيس التنفيذي المنتدب رئيس العمليات في معهد إدارة المشاريع، وآن ماري إدراك وزيرة المواصلات السابقة في فرنسا، والدكتورة بيبا مالغرين رائدة أعمال في مجال التكنولوجيا، ومستشارة سابقة للرئيس الأمريكي جورج بوش، وشادي ملك الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات، وميرنا عارف المدير التنفيذي لشركة مايكروسوف مصر، وكريستفور سيمور المدير العام لشركة Mott MacDonald، والبروفيسور مارك اسيوسيتو من جامعة هارفارد، وصقر عريقات الشريك المؤسس في رايدرمارك، والدكتورة تالي شاروت أكاديمية وباحثة في علم الأعصاب، ودروبا ديالال مستشار في الاستراتيجية والتحول المؤسسي، ومحمد رشدي مستشار أول للتحول المؤسسي في International Finance Corporation بالولايات المتحدة الأمريكية، وبدر محمد بورشيد الحاصل على جائزة أفضل مدير مكتب مشاريع لعام 2020 ورئيس معهد إدارة المشاريع فرع المملكة العربية السعودية، ومحمد الريس مدير إدارة تقنية المعلومات في مجموعة اينوك، ومتحدثين آخرين من شركات ومؤسسات محلية وعالمية.

التجارب الناجحة

وقالت موزة المري: تحظى إدارة المشاريع بأهمية كبرى في الاقتصاد العالمي لأنها أي إدارة المشاريع لا تقتصرُ فقط على مشاريع البنى التحتية والمشاريع الإنشائية بل تتعداها إلى الكثير من المهام والمسؤوليات الإدارية والإشرافية والأعمال اليومية لأن الأنشطة والفعاليات المختلفة في حياتنا اليومية خاصة على مستوى الأعمال هي مشاريع تتطلب إدارة فعّالة لتحقيق الأهداف المرسومة والإنجازات المطلوبة وفق خططٍ قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد. ويلعب مديرو المشاريع عادة دوراً حيوياً ومهماً وحاسماً في تنفيذ الاستراتيجيات والخططٍ الطموحة التي ترسمها الهيئات والمؤسسات والشركات في القطاعين العام والخاص، لذا يجب على الهيئات والشركات والمؤسسات العمل على إعداد «قادة» في إدارة المشاريع وليس مديري مشاريع فقط وذلك من خلال تبادل المعرفة والخبرات المختلفة والاستفادة من التجارب الناجحة بين بلدان العالم بهدف تكوين منظومة ناجحة ومستدامة لإدارة المشاريع.

الصورة
1

وأضافت: إن الاحتكاك بذوي الخبرة العملية من خلال منصات التواصل المختلفة مثل منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع، يتيح لمديري المشاريع المستقبليين اكتساب المعرفة والاستفادة من تجربة الخبراء والمختصين وأصحاب القرار العالميين في عالم الاقتصاد والأعمال.

وسيتناول المتحدثون الرسميون للمنتدى مواضيع عدة تتماشى مع أحدث المستجدات والتغييرات وعلى الأخص ما حدث بسبب تأثر الاقتصاد العالمي بجائحة كورونا، التي دفعت الحكومات وصانعي القرار إلى تبني سياسات وخطط واستراتيجيات للإدارة المرنة لمشاريع الاقتصاد العالمي وتحويل التحديات إلى فرصٍ رابحة ونجاحات وإنجازات تنسجم مع الوضع العالمي الراهن.

وختمت موزة المري بالقول: «إن مشاركة العديد من الخبراء المحليين والعالميين البارزين في مجال إدارة المشاريع في منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع ومنهم المتحدثون الرئيسيون سيثري هذه التجربة، التي تنظمها الهيئة للمرة السابعة، وستلعب مشاركة هؤلاء الخبراء بلا شك دوراً في استقطاب العديد من المشاركات من دول المنطقة والعديد من دول العالم لاسيما وأن إدارة المشاريع تمثل أحد أهم الجوانب، في مسيرة التقدم والنمو في جميع المجالات وعلى الصعد كافة».

دورات وجلسات متنوعة

تضم الدورة السابعة لمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع (6) دورات متقدمة، وأكثر من (30) جلسة تشمل (3) كلمات رئيسية و(4) جلسات متزامنة و(5) جلسات حوارية، وسيشارك بالمنتدى أكثر من (40) متحدثاً يناقشون عدداً من المحاور المتنوِّعة منها: (إدارة المشاريع في اقتصاد المعرفة)، (إدارة فوائد المشاريع)، (علم البيانات في إدارة المشاريع)، (الذكاء الاصطناعي)، (مكاتب إدارة المشاريع المستقبلية) و(التحوّل الديناميكي، الذي يركّز على الانسان).

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"