عادي

كلارك: ما جرى في أمريكا من أكثر التصرفات غير المسؤولة في الطيران

أكد أن الناقلة لم تكن على معرفة بمخاطر «الجيل الخامس»
20:45 مساء
قراءة دقيقتين
تيم كلارك
تيم كلارك

دبي: «الخليج»

أكد السير تيم كلارك رئيس طيران الإمارات إن الناقلة لم تكن على معرفة بمخاطر نشر تقنية الجيل الخامس في المطارات الأمريكية حتى صباح أمس، مشيراً إلى أن الناقلات الأمريكية كانت تعلم هذه المخاطر.

وقال كلارك في مقابلة مع «سي إن إن»: «لم نكن نعي بالمخاطر التي تعرض سلامة عمليات طائراتنا مثل المشغلين الأخرين لطائرات بوينج 777 إلى الولايات المتحدة وداخلها».

وأضاف: «شركات الطيران الأمريكية كانت على معرفة بالموضوع قبلنا بكثير، ولدينا دليل حول وجود رسائل موجهة إلى وزارة النقل الأمريكية، محذرة من مما يكون أن يحصل وتبعات هذا الأمر».

وأوضح كلارك: «كنا نعي بمسألة الجيل الخامس وحاجة الجميع لنشر هذه التقنية من أجل مستقبل الاتصالات والمعلومات، لكننا لم نعي أن قوة إرسال الهوائي في الولايات المتحدة تمت مضاعفتها بشكل أكبر من أي مكان آخر في العالم، ولم نكن على معرفة بأن أجهزة الإرسال تم وضعها عمودياً بدلاً من الوضع المائل. وبناء على ذلك قررنا ليلة تعليق رحلاتنا إلى 9 وجهات حتى تتضح الرؤية».

وتابع: «سأكون صريحاً كما كنت دائما، يعتبر هذا الأمر أحد أكثر التصرفات غير المسؤولة على لإطلاق التي شهدتها في حياتي المهنية في مجال الطيران».

وأكد أن يجب التنبيه قبل فترة طويلة لإمكانية تعريض سلامة عمليات الطائرات في نطاق المدن الكبرى والتي يمكن أن تقود إلى عواقب كارثية في حال استمرارية الأمر.

وأضاف رئيس الإمارات أنه سيتم استعادة الخدمات إذا تم تعليق الطرح وإزالة مسألة تداخل أنظمة طائراتهم عند الاقتراب والهبوط.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"