عادي

مركز محمد بن راشد للفضاء يعلن تطوير القمر الاصطناعي «فاي» التجريبي

21:55 مساء
قراءة دقيقتين
المهندس زكريا الشامسي
جانب من تجهيز النسخة التجريبية
سالم المري
دبي:«الخليج»
أعلن «مركز محمد بن راشد للفضاء» أمس، تطوير النسخة التجريبية للقمر الاصطناعي فاي - التجريبي التي ستوفّر تحت مظلته المنصة المعيارية للأقمار الاصطناعية (12U)، بالشراكة مع «أو كيو تكنولوجي» و«ستريم جت».
وستستضيف المنصة حمولة اتصالات إنترنت الأشياء التي تتولى تخزين وإرسال البيانات المجمعة من أجهزة إنترنت الأشياء في المناطق النائية والصناعات والمركبات المستقلة، باستخدام تقنية الجيل الخامس. وستحتوي المنصة أيضاً على نظام دفع فرعي صديق للبيئة وآمن يستخدم الماء كونه مادة رئيسة للدفع.
ومع اقتراب إنجازها، ستشغّل المنصة من المحطة الأرضية للمركز بأيدي خبراء متخصصين، لضمان التنفيذ الفعّال للعمليات المتنوعة، وإرسال الأوامر، واستقبال أجهزة القياس عن بُعد، وتلقي بيانات الحمولات.
وأوضح سالم حميد المري، المدير العام للمركز، أن التعاون والابتكار الذي مهّد الطريق لإطلاق مبادرة استضافة الحمولة، سيعزز استخدام تقنيات الأقمار الاصطناعية، فضلاً عن توفير فرصة للشركات والدول على السواء، بما يعزز عمليات نشر وتشغيل أقمارها الاصطناعية في الفضاء.
ومن المتوقع أن تتمخض عن هذه الجهود الكثير من النتائج، وفي مقدمتها ترسيخ مكانة دولة الإمارات لتكون في طليعة الدول التي تدعم الابتكار في الفضاء، كما ستؤدي المبادرة دوراً جوهرياً في دعم الجهود العالمية في العلوم والتكنولوجيا.
وقال زكريا الشامسي، مدير مبادرة استضافة الحمولة في المركز «نتطلع دوماً إلى توسيع نطاق شراكتنا وتسريع وتيرتها مع الجهات الخاصة والحكومية والمؤسسات الأكاديمية في العالم، وهذه المبادرة احدة من الخطوات الاستراتيجية لدولة الإمارات في هذا الاتجاه».
وأعرب ماركو بافان، المدير التنفيذي لأنظمة الفضاء في شركة «ستريم جت» عن سعادته لاختيار شركته من مركز محمد بن راشد للفضاء، في أول مهمة له ضمن مبادرة استضافة الحمولة، وتعدّ الخطوة بالغة الأهمية حتى نتمكن من تأهيل نظام الدفع الفرعي الذي يعمل بالمياه النظيفة (Steam Thruster One)، والمصمم خصيصاً للأقمار الاصطناعية المتناهية الصغر والصغيرة. وفضلاً عن ذلك، نرى في هذه الشراكة مرحلة مهمة في إطار النهج الأخضر والأكثر أمناً لأنظمة الدفع في صناعة الأقمار الاصطناعية الصغيرة، ولتحقيق المزيد من الاستدامة في الأنشطة الفضائية».
وقال عمر قيسي، الرئيس التنفيذي لشركة «أو كيو تكنولوجي»: «ستساعدنا المبادرة على توسيع أعمالنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وفي الوقت نفسه، فإننا نقدر شراكتنا القائمة مع المركز، لانطلاقها من أسس استراتيجية تعود بالنفع على الطرفين».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"