عادي

وفاة عميد سن البشرية قبل ثلاثة أسابيع من بلوغه 113 عاماً

13:49 مساء
قراءة دقيقة واحدة
وفاة

نيويورك- أ.ف.ب

 توفي عميد سن البشرية الإسباني، ساتورنينو دي لا فوينتي جارسيا، عن 112 عاماً، و341 يوماً، قبل ثلاثة أسابيع من بلوغه 113 سنة، على ما أعلنت موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية، الأربعاء.
وكان الإسباني صُنف أكبر إنسان سناً في العالم بسن 112 عاماً و211 يوماً، وفق المنظمة التي تتخذ مقراً لها في لندن.
وبسبب قصر قامته، لم يُستدع هذا الإسباني البالغ طوله متراً ونصف المتر والمولود في بوينتي كاسترو في 11 فبراير/ شباط 1909، إلى القتال سنة 1936 خلال الحرب الأهلية الإسبانية، وتمكّن من تأسيس شركة أحذية ناجحة. وكان للإسباني سبعة أبناء و14 حفيداً، إضافة إلى 22 من أبناء الأحفاد.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"