عادي

الرئيس الأمريكـي يبحـث إعـادة الحوثييـن إلـى قائمـة الإرهاب

الإمارات ترحب بالخطوة لدعم الرد الدولي على استهداف المنشآت المدنية بأبوظبي
10:03 صباحا
قراءة دقيقتين
بايدن
3

أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ليل الأربعاء الخميس، أن إدارته تبحث إعادة تصنيف ميليشيات الحوثي على قوائم الإرهاب مجدداً، إثر العدوان على منشآت مدنية في الإمارات، بينما رحبت سفارة الدولة بهذا الإعلان، مؤكدة أن ذلك يأتي في سياق الرد الدولي على الجريمة الحوثية.

وقال بايدن، في مؤتمر صحفي بمناسبة مرور عام على توليه السلطة في البيت الأبيض، إن وضع ميليشيات الحوثي على قوائم الإرهاب مجدداً هي مسألة قيد النظر. ويمثل هذا التصريح تحولاً كبيراً في موقف الإدارة الأمريكية التي رفعت، قبل نحو عام، الميليشيات الحوثية من قائمة الإرهاب رغم انتهاكاتها في الداخل، وتهديدها الذي طال أمن المنطقة والملاحة الدولية. 

وجاء إعلان الرئيس الأمريكي بعد ساعات من دعوة سفير الإمارات لدى واشنطن، يوسف مانع العتيبة الإدارة الأمريكية والكونجرس إلى دعم إعادة تصنيف ميليشيات الحوثي منظمة إرهابية أجنبية، على خلفية الهجمات الإرهابية التي شنتها على منشآت مدنية في الدولة.

ورحبت سفارة الإمارات في واشنطن بتصريحات بايدن. وقدم العتيبة ملخصاً عن اتفاق صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال اتصال مع وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، على ضرورة أن يكون العمل موحداً، رداً على هجوم الحوثي الإرهابي.

بدوره، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن «إدارة الرئيس جو بايدن، عاقبت، وستواصل معاقبة قادة الحوثيين في اليمن الذين يشاركون في الهجمات العسكرية التي تفاقم الأزمة الإنسانية، وتشكل تهديداً خطراً على المدنيين وتساهم في عدم الاستقرار الأوسع في اليمن، وفي أماكن أخرى في المنطقة»

وأكد المتحدث: «لن نتوانى عن استهداف الأفراد والكيانات الذين يطيلون أمد النزاع والأزمة الإنسانية في اليمن، أو يسعون للاستفادة من معاناة الشعب اليمني».

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، أدرجت ميليشيات الحوثي على قائمة المجموعات الإرهابية في يناير/ كانون الثاني 2021، ثم قامت إدارة بايدن بإلغاء ذلك.

وكانت دولة الإمارات قدمت، يوم الثلاثاء الماضي، رسالة إلى مملكة النرويج، رئيسة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لشهر يناير، تطلب فيها عقد اجتماع للمجلس، بشأن هجمات الحوثيين الإرهابية على منشآت مدينية في أبوظبي.

وتدين الرسالة التي قدمتها المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة لانا نسيبة، استهداف ميليشيات الحوثي للمدنيين وللأعيان المدنية على الأراضي الإماراتية، في انتهاك صارخ للقانون الدولي، وتدعو مجلس الأمن إلى إدانة هجمات الحوثيين بشكل قاطع وبصوت واحد.

 (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"