عادي

«الشارقة لنقد الشعر» تدرس «تحولات القصيدة العربية»

00:23 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

الشارقة: «الخليج»

اعتمدت الأمانة العامة لجائزة الشارقة لنقد الشعر العربي «تحولات القصيدة العربية المعاصرة في ميزان النقد»، عنواناً للدورة الثانية من الجائزة التي تأتي تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتنظمها دائرة الثقافة في الشارقة.

جاء ذلك، خلال اجتماع عقدته الأمانة في الدائرة، لاختيار عنوان الدورة الثانية، ووجهت الدعوة إلى الكتّاب والنقاد والمهتمين في نقد الشعر العربي، إلى المشاركة في موضوع الدورة الثانية، وفق شروط الجائزة وأحكامها، حيث تأتي هذه الجائزة للعناية بالشعر العربي وتحفيزاً لطاقات النقّاد والمهتمين بالدراسات الموجهة نحو التجربة الشعرية العربية، خدمة للساحة الإبداعية العربية.

وقال عبدالله العويس، رئيس الدائرة، إن الجائزة منذ أن انطلقت بتوجيهات من صاحب السموّ حاكم الشارقة، فتحت آفاقاً نقدية جديدة في الشعر العربي بتنوّع طرحها البحثي والفكري الموجّه نحو القصيدة العربية، مشيراً إلى أن مشاركات الدورة الأولى تشير إلى أهمية هذا المجال الحيوي في النقد الأدبي.

وأضاف: «يقف الناقد العربي اليوم أمام عنوان بارز للجائزة، ما يمنحه رؤية يستطيع عبرها معاينة القصيدة العربية التي تشهد حالة تحوّل في بنائها الشعري، ورؤيتها الفنية في الدلالة والمعنى». موضحاً أن الجائزة مفتوحة لجميع النقّاد والكتّاب والأكاديميين العرب.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"