عادي

«المواهب الإماراتية 2» تواصل رحلة اكتشاف المتميزين

23:38 مساء
قراءة 3 دقائق
أحمد عبدالرزاق - علي البلوشي

الشارقة: محمد حمدي شاكر

تواصل لجان تحكيم مسابقة «المواهب الإماراتية» في دورتها الثانية، إجراء الاختبارات الأولية للمتقدمين، حيث تقدمت لها أعداد كبيرة من المواهب الإماراتية والعربية، وتبحث المسابقة عن مواهب في جميع المجالات، مثل الغناء والتمثيل، وغيرهما.

وبدأت اللجان اختبارات الأداء يوم 14 من يناير/ كانون الثاني، بأكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة، ثم اتجهت في اليوم التالي إلى مسرح رأس الخيمة الوطني، ويوم الأحد الماضي، إلى المسرح الحديث في مقر جمعية الشارقة للفنون والمسرح، ثم سيكون للمواهب في دبي موعد، بعد غدٍ الأحد، على مسرح دبي الوطني، وبعد انتهاء فترة الاختبارات الأولية للأداء، سيتم عرض المسابقة على منصة «يوتيوب» عبر صفحة UAEIDOL2، وTikTok live، لمشاهدة تلك المواهب على الهواء مباشرة.

يقول علي البلوشي صاحب فكرة المسابقة: «الفكرة بدأت من خلال 4 أصدقاء، هم عبيد البلوشي، وسيف المصري، والفنان أحمد عبدالرزاق، وأنا، وكان هدفها البحث عن المواهب داخل الدولة، لتقديمهم أعمال فنية، ودرامية، وسينمائية مع المخرجين والمنتجين الإماراتيين، خصوصاً أن هناك العديد من تلك المواهب لا يجدوون الفرصة لإخراج إبداعهم، وبالتالي برنامج المواهب الإماراتية هو طريقهم الأمثل».

أما بخصوص الموسم الأول، وعدم انتشاره بشكل كبير مثل هذا الموسم، فيشير البلوسي إلى أن «الموسم الأول كان في خورفكان بين 10 متنافسين من مختلف إمارات الدولة، وعدم انتشاره بشكل صحيح يرجع إلى عدم وجود دعم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وبالتالي حاولنا التركيز في هذا الموسم حتى نصل للجميع».

ويضيف: «ستكون المسابقة منظمة، وأكثر ترتيباً هذا الموسم بالتعاون مع شركة TikTok، والمسابقة شعارها واسمها فقط الإماراتية، لكنها لا تقتصر على المواطنين فقط، أو أعمار معينة، فهي مفتوحة للمشاركة أمام الجميع».

وأوضح أنه في ما يخص تقييم المواهب، تكونت لجنة الاختيار من أحد أعضاء فريق ال«TikTok»، وأيضاً الفنان أحمد عبدالرزاق الداعم الأول للبرنامج، وفي مجال الموسيقى سعيد أماني منتج وصاحب شركة ستار ميوزك، إلى جانب الفنان التشكيلي نادر المهاجر.

أما عن دعم أكاديمية الفجيرة للفنون للبرنامج، فيؤكد البلوشي بقوله: «نعم، هناك دعم كبير من الأكاديمية، لتوفير المكان المناسب لإجراء اختبارات الأداء للمشاركين، ونشكرهم على كل ما قدموه، وما يقدمونه لدعم الفن والفنون في الدولة، والفجيرة بشكل خاص».

ويوضح البلوشي أن الفائز في نهاية المسابقة ينتظره مبلغ مالي يبدأ به مشواره الفني، إلى جانب عقد على حسب تخصصه، سواء في التمثيل، أو الغناء، أو أي مجال آخر، ولزيادة الحماس في المسابقة، وإظهار أفضل ما لديهم من موهبة تقرر أن يكون الفائز واحداً فقط على جميع المجالات.

من جانبه، يقول الفنان أحمد عبدالرزاق رئيس لجنة التحكيم: «المشاركات جيدة إلى حد كبير في ظل الظروف التي نعيشها، والمتقدمون حتى الآن لديهم بالفعل مواهب حقيقية، ولمست ذلك في أكثر من مشارك، ونستقبل جميع الجنسيات المقيمة على أرض الدولة، ولا نقتصر على مواطن على حساب آخر، خصوصاً أننا في وطن التسامح، وسنحاول تسليط الضوء على الموهبة الإماراتية في حدود عدم التقليل من المواهب الأخرى». وأضاف: «نستقبل كل الفئات العمرية من 9 سنوات وحتى 40 عاماً، ومن تخطى الأربعين ومتحمس لإظهار موهبة داخله، فنحن على استعداد لاستقباله أيضاً، وسندعم تلك المواهب من خلال الترويج لها في المسارح والدراما الإماراتية، ولن نبخل على أي موهبة تستحق الدعم».

وعما إذا كانت هناك موهبة من المواهب جذبته في الاختبارات الأولية يقول عبد الرازق: «ما زلنا في طور الاختيار، والمواهب ستكشف أكثر وأكثر بعد دخول المسابقة الرسمية وليس من البداية».

وأشار إلى أن «هناك لجنة مكونة من متخصصين، كل في تخصصه، الغناء، العزف، التمثيل، التقليد، وغيرها، ويتم اختيار الموهبة حسب نظرة اللجنة إلى جانب توجيهه وتقديم الملاحظات ليتفاداها في المرحلة اللاحقة من الاختبارات، خصوصاً أننا ما زلنا في المرحلة الأولى».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"