عادي

مبدعو «ما غيّبه الرواة من ألف ليلة وليلة» في دبي

بالتعاون بين «دبي للثقافة» و«كتّاب وأدباء الإمارات»
00:20 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

دبي: «الخليج»

في محطة جديدة من سلسلة حديث المكتبات التي تعقدها «دبي للثقافة» بالتعاون مع «اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات»، سيكون عشّاق التراث والحكاية من الإماراتيين والمقيمين على موعد مع جلسة حوارية بعنوان «ما غيّبه الرواة من ألف ليلة وليلة» في مكتبة الصفا للفنون والتصميم، وستقام في 24 يناير/ كانون الثاني الجاري من الساعة السابعة حتى الثامنة والنصف مساء، وتديرها الكاتبة الإماراتية مريم الزرعوني، وتجمع 3 قصّاصين إماراتيين ممن شاركوا في إنتاج العمل المميز الذي يحمل عنوان هذه الجلسة، وأشرف عليه الدكتور صالح هويدي.

وستلقي الكاتبات: عائشة عبد الله، وفاطمة العامري، وآمنة الشامسي الضوء على تجربتهن المتميزة في تحقيق هذا الإنجاز الإبداعي بإشراف الدكتور صالح هويدي، أستاذ النقد الأدبي ومدير تحرير مجلة الموروث العلمية المحكمة الصادرة عن معهد الشارقة للتراث، وبرعاية كريمة من المعهد. وسيتحدث د. هويدي عن هذا الكتاب المميز، وعن أثر «ألف ليلة وليلة» والتراث العربي في الأدب العالمي والعربي، يليه توقيع الكتاب في ختام الجلسة.

والكاتبات المشاركات معروفات بتخصصهن الأدبي والفني وهن عضوات في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وقد صدر لهن العديد من الكتب في مجالات عدة بين القصة والرواية والشعر وحقول أخرى، وقد حازت أعمالهن على جوائز أدبية مرموقة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"