عادي

«الرئاسي الليبي» يؤكد الحرص على وضع أطر قانونية لإنجاح المصالحة

الجيش الوطني يضبط أسلحة ومتفجرات على الحدود مع الجزائر
00:51 صباحا
قراءة 3 دقائق
جانب من اجتماع اللافي مع أعضاء من البرلمان ووزراء العدل والشؤون الاجتماعية
وشؤون المهجرين

أكد نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي،عبد الله اللافي حرص المجلس على نجاح مشروع المصالحة الوطنية بوضع أطر قانونية تضمن نجاحه، في إشارة لتأكيد مجلس النواب مؤخراً اعتماده أي قوانين بالخصوص، فيما أعلن الجيش الوطني الليبي، أمس الجمعة، ضبط أسلحة ومتفجرات، كانت بحوزة عصابة «إجرامية»، على مقربة من حدود الجزائر، في حين أعلنت السلطات الليبية أنه تقرر إعادة توحيد المصرف المركزي الليبي في مدينتي طرابلس والبيضاء بعد انقسام دام لسنوات.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع عقده اللافي بديوان المجلس الرئاسي، ضم عدداً من أعضاء مجلس النواب، ووزيرتي العدل والشؤون الاجتماعية، ووزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين، ونخبة من الأكاديميين، لمناقشة الأطر القانونية لمشروع المصالحة الوطنية.

خطة شاملة

وأكد اللافي، في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي بموقع «تويتر»، في ساعة مبكرة من صباح أمس الجمعة، التوصل بعد سلسلة من اللقاءات، والملتقيات لبلورة خطة عمل شاملة لمشروع المصالحة الوطنية، إلى ضرورة تعديل قانون العدالة الانتقالية، لصياغة قانون يضمن نجاح مشروع المصالحة الوطنية.

وشدد اللافي على أنه جرى خلال اللقاء الاتفاق على تشكيل لجان مختصة لدراسة مشاريع قوانين المفوضية وبلورتها، تمهيداً لعرضها على مجلس النواب لإقراره، مشيرًا إلى أهمية دور الإعلام لتوعية المواطنين بأهمية المصالحة، وتأكيد دور الوعاظ والمشايخ في هذا الجانب، والعمل على تسمية من تتوفر فيه الشروط لرئاسة المفوضية.

من جهة أخرى، أعلن الجيش الليبي، أمس الجمعة، ضبط أسلحة ومتفجرات، كانت بحوزة عصابة «إجرامية»، على مقربة من حدود الجزائر.

وقال مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي، اللواء خالد المحجوب، في بيان عبر «فيسبوك»، إن دوريات القوات المسلحة التي تجوب الصحراء في الجنوب لتقضي على الجريمة المنظمة العابرة للحدود من تهريب بشر وأسلحة ووقود، تمكنت من القبض على عصابة إجرامية تقوم بالتجارة في الأسلحة والتعامل مع الجماعات «المتطرفة» في الجزائر ومالي.

كمين محكم

وأكد المسؤول الليبي، أن وحدة الكتيبة الصحراوية باللواء 106 مجحفل، أعدت «كميناً مُحكماً» على مقربة من حدود الجزائر، وتمكنت من ضبط الأسلحة والمواد المتفجرة التي كانت بحوزة تلك «العصابة» ومصادرتها، وإحالة أفرادها لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وشدد على أن القوات المسلحة الليبية، تواصل جهودها لمكافحة نشاط المجموعات المتطرفة الإرهابية التي تهدد الأمن القومي لكامل المنطقة، والتي تنتشر في دول الطوق لتحاول الاستفادة من الظروف الأمنية التي مرت بها ليبيا.

وكان أحد ألوية الجيش الليبي أعلن القبض على 5 قيادات داعشية هاربة من سجن قرنادة شرقي البلاد، أمس الأول الخميس.

أعلنت السلطات الليبية أنه تقرر إعادة توحيد المصرف المركزي الليبي في مدينتي طرابلس والبيضاء بعد انقسام دام لسنوات.

وأفاد المصرف المركزي الليبي في بيان له أمس الأول الخميس، أن جهود التوحيد تأتي تتويجاً للجهود المبذولة لإنجاز المهمة حيث جرى توقيع عقد لتقديم خدمات استشارية مع الشركات المعنية لدعم تنفيذ خريطة إعادة التوحيد المتفق عليها. وأوضح أن إعادة التوحيد ستكون ضمن أربع مراحل سينتج عنها نموذج تشغيلي متطور للمصرف المركزي الموحد يحاكي أفضل الممارسات العالمية.

قانون لتوحيد المرتبات

في السياق، ناقشت لجنة المالية بمجلس النواب قانون المرتبات الموحد لجميع العاملين بالدولة،

واطلعت اللجنة، خلال الاجتماع الذي عُقد بطرابلس على المقترح المُقدم من اللجنة الوزارية، بشأن تحديد جدول مرتبات القطاع العام، إلى جانب مناقشة قانون المحافظ الاستثمارية والارتباط مع اللجنة المشكلة من صندوق الإنماء الاجتماعي، وبحث الآليات لإخراج قانون معدومي الدخل ومرتبات المحافظ.(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"