عادي

رؤساء برلمانات يدينون الهجوم الإرهابي

01:27 صباحا
قراءة دقيقتين

تلقّى صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، اتصالين هاتفيين من سلطان البركاني رئيس مجلس النواب في الجمهورية اليمنية، وولد بابه رئيس الجمعية الوطنية في الجمهورية الإسلامية الموريتانية، عبّرا خلالهما عن إدانتهما واستنكارهما بأشدّ العبارات استهداف ميليشيات الحوثي مناطق ومنشآت في أراضي دولة الإمارات.

وأكدا تضامن ووقوف مجلس النواب في جمهورية اليمن والجمعية الوطنية في الجمهورية الإسلامية الموريتانية، إلى جانب دولة الإمارات العربية المتحدة، وأعربا عن أصدق التعازي والمواساة لذوي الضحايا، والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين وأن يديم الله على دولة الإمارات نعمة الأمن والاستقرار.

كما تلقى صقر غباش برقية تعزية وتضامن من محمد صادق سنجراني رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني، أعرب فيها عن التضامن مع دولة الإمارات، قيادة وحكومة وشعباً، ضد الهجوم الإرهابي لميليشيات الحوثي على مناطق ومنشآت مدنية بالإمارات.

كما تلقى صقر غباش برقية تضامن مع شعب الإمارات من المهندس مستدروان عبده، رئيس البرلمان الاتحادي لجمهورية القمر المتحدة، أعرب فيها عن إدانة واستنكار البرلمان الاتحادي القمري والشعب القمري استهداف جماعة الحوثي الإرهابية منشآت مدنية في دولة الإمارات.

وقال: «نؤكد التضامن الكامل مع دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، قيادة وشعباً، ونستنكر أيضاً جميع الأعمال الإرهابية التي تقوم بها جماعة الحوثي الإرهابية في المنطقة، ونسأل الله الرحمة لضحايا هذا العمل الإرهابي، والشفاء العاجل للجرحى، وأن يحفظ الله دولة الإمارات من كل مكروه».

على صعيد متصل، دان رئيس المشيخة الإسلامية في كوسوفو، الشيخ نعيم ترنافا بشدة الهجمات الإرهابية الآثمة التي قامت بها ميليشيات الحوثي على المنشآت المدنية في أبوظبي.. معرباً عن تضامن المشيخة مع الإمارات ووقوفها إلى جانبها.

جاء ذلك في رسالة وجهها إلى العلامة عبد الله بن بيّه رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي.

وأكد الشيخ نعيم ترنافا في رسالته دعم المشيخة لدولة الإمارات في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أرضها. (وام)

 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"