عادي

الاقتراب من علاج مرض كرون

22:39 مساء
قراءة دقيقة واحدة

تمثل نتائج دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة كيس ويسترن ريزيرف خطوة نحو تحسين فهم مرض كرون والعوامل التي تسبب التهاب الأمعاء في هذه الحالة. تم نشر الدراسة بالتفصيل بمجلة «أمراض الجهاز الهضمي والكبد الخلوية والجزيئية».

يركز هذا البحث على دور فطر المبيضات الاستوائية في إحداث التهاب مزمن داخل ميكروبيوم الأمعاء (النظام البيئي المعقد من الفطريات والبكتيريا) الموجود في الجهاز الهضمي.

أدخل الباحثون الفطر في نماذج حيوانية وأحدثوا التهاب القولون (التهاب الأمعاء الغليظة فقط) من خلال مركب كيميائي. أظهرت النماذج المصابة بالبكتيريا الاستوائية التهاباً شديداً واختلالاً ملحوظاً في ميكروبيوم الأمعاء مع تغيرات في مستويات البكتيريا.

يقول الباحثون إن النتائج تظهر أن هذا الخلل في التوازن بين الفطريات والبكتيريا يمكن أن يخلق استعداداً لمرض التهاب الأمعاء. أظهرت الدراسات السابقة أن الأشخاص المصابين بداء كرون لديهم مستويات أعلى من هذه البكتيريا مقارنة بالأفراد الأصحاء.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"