عادي

الميليشيات الانقلابية تنكل بطلاب جامعة الطب بصنعاء

01:56 صباحا
قراءة دقيقتين

داهمت ميليشيات الحوثي الإرهابية، كلية الطب بجامعة صنعاء، أمس السبت، إحدى أكبر الجامعات الحكومية اليمنية الخاضعة لسيطرتها، واعتدت على الطلاب.

وقالت مصادر محلية: إن طلاب وطالبات كلية الطب نظموا تظاهرة احتجاجية داخل الكلية، للمطالبة بتأجيل الاختبارات النهائية للفصل الأول بسبب تأخير نتائج التظلمات والبطاقات الجامعية وعدم حل بعض الإشكاالت الخاصة بهم.

أضافت المصادر أن القيادي الحوثي، حسن المحبشي، الذي عينته السلطة الانقلابية عميداً للكلية رفض وتجاهل تلك المطالب، وقام باستدعاء مسلحين حوثيين لقمع الطلاب المحتجين.

ولفتت المصادر إلى أن مسلحي الميليشيات اعتدوا على عدد من الطلاب المحتجين واعتقلوا آخرين، وقاموا بقمع التظاهرة وإطلاق الرصاص الحي داخل حرم الكلية، تخوفاً من تحولها إلى تظاهرات احتجاجية واسعة لرفض الميليشيات الحوثية

ودأبت الميليشيات الحوثية على انتهاك حركة المؤسسات التعليمية، وقبل يومين استنكر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، بأشد العبارات جريمة قصف ميليشيات الحوثي الإرهابية مدرسة الهدى الثانوية في عزلة حمير الوادي بمديرية مقبنة غرب محافظة تعز، أثناء فترة الدوام المدرسي، بأربع قذائف صاروخية، والذي أسفر عن مقتل طفل وإصابة 6 طلاب آخرين بجروح خطرة.

‏وأوضح الإرياني، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية سبأ، أن استهداف ميليشيات الحوثي الإرهابية المتعمد لمدرسة «الهدى» التي تعد الأكبر في المنطقة وتضم (1300) طالب وطالبة والعشرات من الكادر التعليمي والإداريين في وقت الدوام الرسمي، يكشف مدى استهتارها بأرواح المدنيين الأبرياء، وتعمدها الإيقاع بأكبر قدر من الضحايا بين الأطفال‏.

وأشار الإرياني إلى أن هذه الجريمة هي امتداد لمسلسل استهداف ميليشيات الحوثي الإرهابية لمئات المدارس في المناطق المحررة، واستخدام تلك الواقعة في مناطق سيطرتها لأغراض عسكرية، والذي أدى إلى حرمان ملايين الأطفال من مواصلة التعليم الأساسي، وجعلهم عرضة لعمليات الاستدراج الحوثي والتجنيد في جبهات القتال‏.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"