عادي

مصرع 40 حوثياً بغارات والعشرات في معارك مأرب الضارية

01:14 صباحا
قراءة دقيقتين
1

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن مصرع أكثر من 40 عنصراً إرهابيا حوثيا وتدمير 5 آليات عسكرية خلال عمليات استهداف ضد الميليشيات الحوثية في مأرب، بالتزامن مع تحقيق قوات العمالقة مكاسب حيوية جديدة، بالتزامن مع وصول تعزيزات إلى جبهات القتال.

وذكر التحالف، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية، أمس السبت، أنه نفذ «8 عمليات استهداف ضد الميليشيات في مأرب خلال 24 ساعة»، مشيراً إلى أن «الاستهدافات دمرت 5 آليات عسكرية، وقضت على أكثر من 40 عنصراً إرهابياً»

وكانت مقاتلات التحالف قد دمرت مساء الجمعة، مخزن أسلحة حديثة يضم صواريخ ومسيرات وأسلحه تكتيكية تم نقلها مؤخراً عبر ميناء الحديدة إلى مخازن وهناجر لتخزينها بالقرب من ملعب الحديدة، ومبنى الاتصالات في مدينة الحديدة.

وأكد التحالف استهداف مقاتلاته أحد أوكار عناصر القرصنة البحرية والجريمة المنظمة التي تهدد الملاحة الدولية في البحر الأحمر وباب المندب، كما طالت الغارات مخزن أسلحة للحوثيين في محيط الكلية البحرية.

خسائر فادحة

وفي الأثناء، دك الجيش اليمني، أمس السبت، تجمعات للحوثيين في جبهتي ملعا وأم ريش جنوبي محافظة مأرب وكبدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد. وأوضح المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية علي «تويتر»، أن مدفعية الجيش كبدت ميليشيات الحوثي خسائر فادحة جنوبي مأرب، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وبموازاة ذلك، تقدمت قوات ألوية العمالقة باتجاه الطريق الرابط بين محافظتي مأرب والبيضاء، وتمكنت من إسقاط ثلاث طائرات مسيرة للحوثيين. وأكدت مصادر يمنية أن تقدم قوات العمالقة جاء بعد أن تمكنت من تطهير جبال مطلة على حريب بمأرب، وأخرى تشرف على الطريق الواصل بين مأرب وشبوة.

وبعد قتال دام ساعات، تمكنت ألوية العمالقة من تأمين الطريق الحيوي وطرد ميليشيات الحوثي من كل المواقع التي كانت تتخذ منها ممراً لمهاجمة الطريق وقصف قرى مديرية عين بشبوة.

في الأثناء تمكنت دفاعات ألوية العمالقة، من إسقاط ثلاث طائرات مسيرة لميليشيات الحوثي في مديريتي عين وحريب.

وتخوض ألوية العمالقة، منذ الثلاثاء الماضي، معارك هي الأعنف مع الميليشيات على ثلاثة محاور قتالية بمديرية حريب الاستراتيجية الواقعة على خط إمداد مهم يربط جبهات جنوب مأرب.

وبدأت عملية حريب العسكرية فور إعلان السيطرة على محافظة شبوة، وبالتزامن مع إطلاق التحالف العربي لعملية «اليمن السعيد»، الإنسانية. وفور تحرير شبوة لاذت العناصر الحوثية بالفرار حيث تمركزت في حريب وبالطريق الرابط مديرية «عين» وحدود مأرب.

تعزيزات إضافية

وأكدت مصادر عسكرية مطلعة أن لواءً معززاً من القوات المشتركة في طريقه إلى جبهة مأرب لدعم ومساندة القوات في المواقع المختلفة.

وكان اللواء المعزز قد تم تجهيزه وإعداده من الوحدات العسكرية للقوات المشتركة في محور أبين، بحسب دائرة التوجيه المعنوي للقوات المشتركة في المحور.

وتأتي هذه التعزيزات ضمن عمليات إمداد عسكري مستمرة منذ أشهر بأكثر من لواء وكتيبة من القوات المشتركة، لمساندة جبهات القتال في شبوة ومأرب. وترسل القوات المشتركة في محور أبين، منذ أشهر الكثير من القوات لمساندة الجيش اليمني، إضافة إلى تعزيز جبهات القتال في مناطق «أمحلحل، وثرة، والشطبة». (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"