عادي

منتدى حول مستقبل التنمية

نظمه فرع جامعة الشارقة بمدينة الذيد
00:19 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

الشارقة: «الخليج»

نظمت لجنة خدمة المجتمع بفرع جامعة الشارقة بمدينة الذيد، منتدى مستقبل التنمية بالمنطقة الوسطى في إمارة الشارقة (شراكة القطاعين العام والخاص)، بمشاركة عدد من الخبراء والمختصين في الجهات الحكومية والخاصة، تحت رعاية الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة.

بدأ الملتقى بكلمة الدكتورة أمينة المرزوقي مساعد مدير الجامعة لشؤون الأفرع، رحبت فيها بالحضور، مؤكدة أهمية تنظيم هذه المنتديات، لما لها من دور بارز في تجسيد ما تقوم به جامعة الشارقة في خدمة وتنمية المجتمع المحلي، من خلال الشراكة بين القطاعين في المنطقة الوسطى بصفة عامة ومدينة الذيد بصفة خاصة.

من جانبه تحدث جاسم جمعة عمر المازمي، عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، في كلمته عن تجربته في القطاع شبة الحكومي والخاص من ناحية الاستقرار الوظيفي فيها ودوره في صقل مهارات العاملين به، وكيف ينعكس تأثيرها على تنمية المجتمع والمنطقة، كما أوضح رؤية حكومة دولة الإمارات عموماً وإمارة الشارقة تحديداً في توطين القطاع الخاص.

أما المستشار الدكتور عبد الله حمودة الكتبي، عضو المجلس البلدي لإمارة الشارقة، فأشاد بالتنمية التي شهدتها المنطقة في الآونة الأخيرة، والتي نقلت «الوسطى» لمرحلة جديدة مميزة، وفتحت الآفاق الواسعة للشراكة بين القطاعين، وفتحت أبواب التوظيف لأبناء المنطقة، وتقديم خدمات شاملة ومختلفة تلبي احتياجات أهالي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"