عادي

منسّق «الفاو» يثني على جهود الإمارات لتحقيق الاستدامة الزراعية

00:02 صباحا
قراءة دقيقتين

أثنى الدكتور دينو فرانسيسكوتي موتيس، المنسق الإقليمي الفرعي لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «فاو» ممثلها في الإمارات على جهود الإمارات لتحقيق الاستدامة الزراعية.

وقال في تصريح خاص لوكالة أنباء الإمارات «وام» على هامش ملتقى الأمم المتحدة لمناقشة «التقدم نحو الهدف 14» خلال أسبوع الأهداف العالمية في «إكسبو دبي 2020» إن الفاو تحرص خلال أسبوع الأهداف العالمية على تقديم معايير لتحقيق التنمية المستدامة، وهو ما يؤكد دور المعرض في معالجة مثل هذه القضايا الجوهرية، لدفع عجلة التقدم المشترك.

وأضاف أن المنظمة تعزز الشراكة مع دولة الإمارات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة خاصة الهدف 14 وهو دور «الحياة تحت الماء». مشيراً إلى أن هذا الملتقى يدعو إلى بذل جهد مشترك من البلدان.. وقال «نعمل معا من أجل تعزيز الزراعة المستدامة».

وأوضح الدكتور موتيس أنه يتوجب العمل بجد فيما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة، لرصد التقدم المحرز في هذا الصدد.. مشيراً إلى تضافر جهود «الفاو» مع دولة الإمارات، عبر مشاريع التعاون التي نعمل عليها معاً، من أجل تعزيز الزراعة المستدامة؛ هذا المشروع التي يتماشى إلى حدّ كبير مع هدف التنمية المستدامة 14.

ولفت إلى أن الزراعة المستدامة تعدّ الطريق نحو تقليل الضغط على الأنظمة البيئية البحرية، داعياً إلى مواصلة إدارة الموارد السمكية والحفاظ على الثروة السمكية بجمع كل المعلومات الممكنة.

وذكر أن «الفاو» تعمل على تطوير مشروع البحث والتكنولوجيا والابتكار. موضحاً جمع آراء ومعلومات ممن لهم علاقة بتكنولوجيا البحث والابتكار، لتحسين التنمية المستدامة للأمن الغذائي، ودعم الأنشطة التي من شأنها تعزيز النظم الغذائية الصحية.

وأكد أن التعاون بين هيئة أبوظبي للزراعة و السلامة الغذائية، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، لوضع خطة رئيسية للزراعة المستدامة وتحسين الأمن البيولوجي في قطاعي الأغذية في إمارة أبوظبي، يدعم جهود التنمية المستدامة على المستويين المحلي والإقليمي.

ولفت إلى أن «أسبوع الأهداف العالمية» في إكسبو يهدف إلى مشاركة العالم وصنّاع التغيير من أجل الدفع بعجلة التقدم المشترك نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة البالغ عددها 17 هدفاً وتهدف لصنع مستقبل أفضل وأكثر مساواة للجميع بحلول عام 2030. مشيراً إلى أن المنظمة بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة، ستعقد أنشطة موازية في سياق «قمة الغذاء من أجل المستقبل»، لمناقشة الابتكار في الزراعة وإدارة النظم الغذائية بمشاركة خبراء دوليين لتكون من أبرز الأنشطة المختلفة لمعرض «إكسبو2020 دبي».

وذكر الدكتور موتيس، أن دولة الإمارات انضمّت إلى الفاو عام 1973، ومنذ ذلك الحين تركز الشراكة بين الإمارات والمنظمة، على الأمن الغذائي والنظم الغذائية المستدامة. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"