عادي

هرمون الغدة الدرقية للأم يتنبأ بسلوكيات الطفل لاحقاً

22:22 مساء
قراءة دقيقة واحدة

بحسب دراسة منشورة مؤخراً بمجلة «طب الغدد الصماء والتمثيل الغذائي» فإن مستويات هرمون الغدة الدرقية أثناء الحمل تتنبأ بالمشاكل العاطفية والسلوكية للأطفال الذكور في سن ما قبل المدرسة.

تعتبر هرمونات الغدة الدرقية ضرورية للتطور الطبيعي لدماغ الطفل وجهازه العصبي. خلال الأشهر ال3 الأولى من الحمل يعتمد الطفل على ما يصله من أمه من هذا الهرمون الذي يأتي عبر المشيمة. مستويات هرمونات الغدة الدرقية للأم تتغير ديناميكياً أثناء الحمل، ويمكن أن تؤثر مستوياتها المرتفعة أو المنخفضة لدى الأم في تطور سلوك الأطفال.

من خلال متابعة 1860 من الأمهات وأطفالهن حتى بلوغ الأطفال 4 أعوام، وجد الباحثون أن الذكور المولودين لأمهات مصابات بمستويات عالية من هرمون الغدة الدرقية أثناء الحمل، كانوا أكثر عرضة للانسحاب، ولديهم مشاكل سلوكية وأن يكونوا قلقين أو مكتئبين. ارتبطت المستويات المنخفضة بالسلوك العدواني لدى الأولاد في سن ما قبل المدرسة.

تسلط هذه النتائج الضوء على أهمية متابعة وظائف هذه الغدة أثناء الحمل كما تقدم منظوراً جديداً في مجال التدخل المبكر لمشاكل الأطفال العاطفية والسلوكية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"