عادي

إقبال طلاب الحلقة الأولى ورياض الأطفال في أبوظبي على التعليم الحضوري

سيستأنفون ممارسة الأنشطة الرياضية والثقافية
17:33 مساء
قراءة دقيقتين
عودة الأبناء إلى التعليم الحضوري كانت مرنة (تصوير: محمد السماني)

أبوظبي: آية الديب

استأنف طلاب رياض الأطفال وطلاب الحلقة الأولى وطلبة الصف الـ12، والطلبة الذين سيؤدون الاختبارات الدولية والرئيسية، بدءاً من أمس الاثنين، تزامناً مع اليوم الدولي للتعليم في 24 من يناير/كانون الثاني كل عام، تلقي التعليم الصفي حضورياً من مختلف مدارس أبوظبي، فيما يواصل أصحاب بقية الصفوف الدراسية تلقي التعليم عن بعد حتى يعودون للتعليم الحضوري الاثنين المقبل.

وأكد مديرو مدارس في أبوظبي لـ«الخليج»، أن اليوم الأول لعودة التعليم التدريجي في أبوظبي، شهد إقبالاً كبيراً من الطلاب ولاسيما طلاب الحلقة الأولى ورياض الأطفال، مؤكدين أن هؤلاء الطلاب هم نفس الفئة التي كانت تواجه عوائق وصعوبات أثناء تلقي التعليم عن بعد خلال الأسابيع الماضية نظراً لحداثة سنهم العمرية.

وقالوا: «شهدنا صباحاً تعاوناً كبيراً من أولياء الأمور الذين أبرزوا نتائج فحص سالبة لأبنائهم لتمكينهم من الدخول إلى المدارس. أما الطلاب الذين فضلوا تلقي التعليم عن بعد فهم نفس الفئة التي كانت تتلقى التعليم عن بعد خلال الفصل الدراسي الأول».

وأكدوا أن الطلاب سيستأنفون ممارسة الأنشطة الرياضية والثقافية في ظل الالتزام بتطبيق الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية المعتمدة، فيما يتواصل تعليق الرحلات المدرسية حفاظاً على صحة وسلامة المجتمع المدرسي.

وأكد عدد من أولياء الأمور أن عودة أبنائهم إلى المقاعد الدراسية كانت مرنة طالما توفرت لدى الطالب مسحة «كوفيد ـ 19» سالبة، وأن عودة الطلاب وفق اتباع الإجراءات الاحترازية تصب في مصلحة مستقبلهم التعليمي، فيما لفت بعضهم إلى أن بعض المدارس فضلت عدم تقديم خدمة الحافلات المدرسية في الصباح لعدم معرفة مَن سيعود من الطلاب للمقاعد الدراسية، وأيهم سيواصل تلقي التعليم عن بعد، فيما التزمت بتقديم الخدمة بعد انتهاء دوام الطلاب.

من جانبها استطلعت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، آراء أولياء أمور الطلاب في أبوظبي، أمس، حول مستقبل التعليم، ووجهت لهم تساؤلات عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي أبرزها ماهية التكنولوجيا التي ستساعد في إعداد مناهج شخصية للطلاب، كالطباعة ثلاثية الأبعاد، والبرمجيات والتكنولوجيا التكيفية، وتكنولوجيا الواقع المعزز، والألعاب الإلكترونية.

ودعت الدائرة أولياء الأمور إلى ضرورة الالتزام بنموذج التعليم المختار طوال مدة الفصل الدراسي لضمان قدرة المدارس على التخطيط للفصل الدراسي بالشكل الملائم، مشيرة إلى استمرارية توفر خيار التعليم عن بعد لجميع أولياء الأمور الراغبين في ذلك، على أن يتم ذلك بالتنسيق بينهم وبين مدارس أبنائهم.

وأكدت الدائرة أن جميع الطلبة الملتزمين بالتعليم الصفي يجب إخضاعهم لفحص الكشف عن كوفيد ـ 19 كل 14 يوماً، موضحة أن ذلك يشمل الطلبة دون سن 16 عاماً، بغض النظر عن حالة تطعيمهم، والطلبة المطعمين والمعفيين في عمر 16 عاماً وما فوق، كما ينطبق ذلك على المدرسين والإداريين والموظفين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"