عادي

«العالمية» و«أبوظبي الأول» يستحوذان على 45% من سيولة الأسهم

جني الأرباح يفقد سوق دبي مساره الصعودي.. وأبوظبي يتماسك
20:52 مساء
قراءة 3 دقائق

دبي: أنور داود

استهلت أسواق الأسهم المحلية أولى جلسات الأسبوع في المنطقة الحمراء، وسط تراجع لمؤشر سوق دبي المالي بنسبة 1.96%، وسط ضغوط جني أرباح على القياديات مثل أسهم العقار والبنوك والاستثمار، فيما سجل مؤشر فوتسي سوق أبوظبي العام تراجعاً هامشياً بنسبة 0.19%، مع تباين أداء الأسهم القيادية.

واستقطبت الأسواق خلال جلسة أمس الاثنين، سيولة قوية بلغت 1.76 مليار درهم، موزعة ما بين 1.42 مليار درهم في أبوظبي، و339 مليون درهم في دبي، وبلغت الكميات المتداولة من الأسهم نحو 380 مليون سهم في السوقين.

استحوذ «العالمية القابضة» و«أبوظبي الأول» على 45% من السيولة في السوقين، حيث اتجهت السيولة في سوق العاصمة نحو «العالمية القابضة» التي استقطبت 350.3 مليون درهم، و«أبوظبي الأول» 285.4 مليون درهم، و«الدار العقارية» 279.3 مليون درهم، و«اتصالات» 115 مليون درهم، بينما توجهت السيولة في سوق دبي نحو «إعمار العقارية» بنحو 128 مليون درهم، و«سوق دبي المالي» 38 مليون درهم، و«دبي الإسلامي» 37 مليون درهم.

سوق دبي

وسجل مؤشر سوق دبي المالي أول تراجع يومي، بعد ارتفاع دام جلستين، وهبط المؤشر العام للسوق بنسبة 1.9%، بما يعادل 63 نقطة ليغلق عند 3146.7 نقطة، بعدما تراجعت أسهم 24 شركة مدرجة في السوق، بضغوط من عمليات جني أرباح طالت معظم الأسهم المحققة لمكاسب قوية.

وكان التراجع الأكبر من نصيب قطاع العقارات الذي هبط 3.3%، متأثراً بتراجع وصل إلى قرابة 3.5% لكل من «إعمار العقارية» الذي أغلق عند 4.66 درهم، و«إعمار للتطوير» الذي أغلق عند 4.21 درهم، و«ديار للتطوير» الذي أغلق عند 0.475 درهم، و«الاتحاد العقارية» بعدما أغلق عند 0.307 درهم.

وهبط قطاع البنوك 1.29%، متأثراً بتراجع قياديات القطاع، وسط تراجع «دبي الإسلامي» 0.7% إلى 5.48 درهم، و«الإمارات دبي الوطني» 1.85% إلى 13.25 درهم، وهبط «أملاك للتمويل» 8.7%، و«جي إف إتش» 3.27%.

وانخفض قطاع الاستثمار 2.5%، مع تراجع سوق دبي المالي بأكثر من 4% إلى 2.38 درهم، و«دبي للاستثمار» 1.8%، و«شعاع» 0.6%.

وتباين إغلاق التأمين، مع ارتفاع «دار التكافل» 3.47%، و«الوطنية للتأمينات» 0.3%، فيما تراجع «سلامة» 2.2%، و«أمان» 1%.

وغلب الأحمر أيضاً على إغلاقات النقل، مع تراجع «العربية للطيران» 1.38%، و«أرامكس» 1.7%، و«الخليج للملاحة» 0.6%.

وفي الخدمات، تراجع سهم «تبريد» 2.7%، و«أمانات» 2.6%.

فوتسي إيه دي إكس العام

وأنهى مؤشر فوتسي إيه دي إكس العام، تداولات جلسة الاثنين، على تراجع هامشي بلغ 0.19%، بما يعادل 16 نقطة، وأغلق عند مستوى 8689.8 نقطة، حيث قاد ارتفاع كل من «اتصالات» و«أبوظبي الأول» المؤشر العام للسوق نحو الاستقرار السلبي، وسط تراجع بقية الأسهم الأخرى.

وارتفع سهم «اتصالات» بنسبة 0.25%، مغلقاً عند 32.08 درهم، ما دعم المؤشر العام للسوق.

وتراجع سهم «العالمية القابضة» 0.58% إلى 154.1 درهم، كما تراجع سهم «ملتيبلاي» 1.18%، و«إشراق للاستثمار» 4.27% و«الواحة كابيتال» 3%.

وغلب اللون الأحمر على إغلاقات أسهم البنوك المتداولة، باستثناء سهم «أبوظبي الأول» الذي ارتفع 0.8% إلى 20.46 درهم، بينما تراجع «أبوظبي التجاري» 0.68% إلى 8.88 درهم، و«الشارقة الإسلامي» 1%، و«أبوظبي الإسلامي» 0.6%، و«أم القيوين الوطني» 5.5%.

وتراجع سهم «الدار العقارية» 0.24% إلى 4.14 درهم.

وسيطر الأحمر على أسهم الطاقة والنفط وتراجع «أدنوك للتوزيع» 0.72% إلى 4.14 درهم، و«أدنوك للحفر» 0.9%، و«دانة غاز» 0.97%، و«طاقة» 0.76%.

وتصدر «الفجيرة لصناعات البناء» الشركات الأكثر ارتفاعاً بنسبة 14.7%، و«صناعات أسمنت الفجيرة» 10.34%.

المستثمرون في أبوظبي

وأظهرت بيانات التداول حسب الجنسيات، توجه المستثمرين الأجانب غير العرب في سوق أبوظبي نحو الشراء، بمحصلة بلغت 102 مليون درهم، ويليهم الخليجيون الذي سجلوا محصلة شراء بنحو 9 ملايين درهم، فيما سجل العرب محصلة بيع بنحو 31 مليون درهم. وسجل المستثمرون المواطنون أكبر محصلة بيع في سوق أبوظبي بنحو 271 مليون درهم.

المستثمرون في دبي

وفي المقابل، سجل المستثمرون الخليجيون محصلة بيع في دبي بنحو 27.2 مليون درهم، كما سجل الأجانب محصلة بيع بنحو 23.2 مليون درهم، بينما سجل العرب محصلة شراء قرابة نصف مليون درهم، أما المحصلة الشرائية الأكبر فكانت من نصيب المستثمرين المواطنين الذي سجلوا 50 مليون درهم.

نوع المستثمر

وأظهرت بيانات التداول حسب نوع المستثمر، توجه المستثمر المؤسسي في سوق أبوظبي نحو الشراء بنحو 158.3 مليون درهم، فيما سجل المستثمر الفردي نفس القيمة كمحصلة بيع.

وفي سوق دبي المالي، سجلت المؤسسات محصلة بيعية بقيمة 46.2 مليون درهم، مقابل محصلة شرائية للأفراد بنفس القيمة.

وعلى صعيد السوقين، بلغت مشتريات المؤسسات نحو 1.44 مليار درهم، فيما بلغت مبيعاتها نحو 1.33 مليار درهم.

وبلغت مشتريات الأفراد نحو 318.6 مليون درهم، فيما بلغت مبيعاتهم 430.6 مليون درهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"