عادي

الفحوص الإيرانية تضع المنتخب العراقي في مأزق

21:19 مساء
قراءة دقيقة واحدة
مناف يونس - ياسر قاسم

بغداد: زيدان الربيعي

اعترضت إدارة وفد المنتخب العراقي الأول لكرة القدم، الاثنين، على نتائج الفحوص التي أجريت، الأحد، لبعثة المنتخب العراقي.

وذكر بيان للمكتب الإعلامي للاتحاد العراقي لكرة القدم: «ثبت في الفحوص الإيرانية ظهور نتيجة فحص إيجابية لكل من اللاعبين ياسر قاسم ومناف يونس، إضافة إلى المدير الإداري غيث مهنا ومدرب حراس المرمى أحمد جاسم والمعالج ياسين خضير والمُحاسب مصطفى خالد».

وأضاف البيان: «إدارة الوفد العراقي طالبت بإعادة الفحص للأشخاصِ الذين ظهرت فحوصهم إيجابية، لأنهم أجروا فحوص ال PCR قبل السفر إلى إيران بساعات قليلة وكانت نتيجة الفحص سلبية».

على صعيد متصل، أجرى المديرُ الإداري، غيث مهنا، بحسب البيان: «اختبارات فحص شخصيّة من خلال عيناتِ الفحص السريعة (الانتيجن) والتي ظهرت من خلالها نتيجة الفحص سلبية، أي عكس ما ثبت في تقرير نتائج الفحص التي تم إجراؤها».

يذكر أن المنتخبين العراقي والإيراني سيتقابلان يوم الخميس المقبل ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال 2022 في قطر، وستكون المباراة حاسمة للمنتخبين، فالمنتخب العراقي يسعى إلى تحقيق الفوز، لأنه السبيل الوحيد أمامه للبقاء في المنافسة على المركز الثالث في المجموعة، بينما المنتخب الإيراني يسعى هو الآخر لتحقيق الفوز، حتى يضمن تأهله إلى نهائيات المونديال بغض النظر عن نتائج مبارياته الثلاث المقبلة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"