عادي

انطلاقة مثيرة لبطولة العالم للفنون القتالية المختلطة

21:04 مساء
قراءة دقيقتين

انطلقت في أبوظبي، منافسات بطولة العالم للفنون القتالية المختلطة، في صالة جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية وتستمر حتى 29 يناير الحالي بمشاركة 521 لاعباً يمثلون 60 دولة، حيث تقام المنافسات تحت مظلة الاتحاد الدولي للعبة وبرعاية مجلس أبوظبي الرياضي وبالتعاون مع اتحاد الجوجيتسو وال MMA، وبالمز الرياضي.

وشهد اليوم الأول للبطولة الذي خصص للأدوار التمهيدية، منافسات قوية ومثيرة بمشاركة 146 مقاتلاً خاضوا 73 نزالاً على 4 أقفاص، فيما تقام يوم الثلاثاء نزالات الأدوار التأهيلية للرجال والسيدات، بينما تبدأ الأدوار النهائية بعد يوم غد الأربعاء.

وشهد منافسات اليوم الأول وانطلاقة الحدث البريطاني كريث براون رئيس الاتحاد الدولي للفنون القتالية المختلطة، ومحمد قمبر رئيس اتحاد البحرين للفنون القتالية المختلطة، ومحمد جاسم الحوسني، أمين عام لجنة الفنون القتالية المختلطة، وفؤاد درويش المدير التنفيذي لشركة بالمز الرياضية، ودانزين وايت المدير التنفيذي للاتحاد الدولي.

من جانبه أعرب البريطاني كريث براون رئيس الاتحاد الدولي للفنون القتالية المختلطة عن سعادته بالصورة التي ظهرت عليها البطولة في أول أيامها، مؤكداً أن التعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، واتحاد الإمارات للجوجيتسو وبالمز الرياضية، سيسهم في نجاح هذا الحدث العالمي.

وقال: «فخورون بإقامة هذا الحدث على أرض الإمارات، العاصمة أبوظبي ستشكل نقطة انطلاق وتحول لهؤلاء الرياضيين الشباب من أصحاب المواهب المميزة، وقد شاهدنا ذلك بالفعل في أول أيام المنافسات».

وتوقع المزيد من الإثارة والندية في الأيام المقبلة، خاصة مع زيادة حماس جميع اللاعبين وارتفاع عدد مشاركاتهم.

ووجه رئيس الاتحاد الدولي للفنون القتالية الشكر لكافة المسؤولين عن تنظيم الحدث الذي يؤكد الصورة المميزة لدولة الإمارات وقدرتها على تنظيم أكبر وأهم الأحداث الرياضية العالمية، وبأي عدد من اللاعبين.

وأعرب محمد علي قمبر رئيس الاتحاد البحريني للفنون القتالية المختلطة، عن سعادته بمشاركة منتخب بلاده في بطولة العالم بأبوظبي، مؤكداً أن مملكة البحرين تفخر بمشاركة 23 لاعباً في هذا الحدث العالمي المقام على أرض الإمارات.

وقال إن استضافة دولة الإمارات لهذا الحدث وبهذه المشاركة الضخمة من اللاعبين، يمثل أهمية كبيرة لهذه البطولة، ومدى انتشارها في مختلف دول العالم، وكذلك قدرة الإمارات التنظيمية الرائعة للإمارات التي تواصل تميزها وتألقها.

وأضاف أن البطولة التي كان من المفترض أن تقام في كازاخستان، لكن تم إسنادها إلى دولة الإمارات وهذا يؤكد مدى الثقة والسمعة الإيجابية التي تتمتع بها الإمارات على الصعيد الدولي، ومدى علم الجميع بقدرتها على تنظيم أكبر وأهم الأحداث والبطولات العالمية.

وقال فهد الزعابي لاعب منتخب الإمارات، وأحد أبرز اللاعبين المشاركين في البطولة، إن استضافة أبوظبي للمرة الأولى لبطولة العالم للفنون القتالية المختلطة، يعزز من فرص انتشار وتطور اللعبة في الدولة، وانضمام أعداد كبيرة من اللاعبين للمنتخب الوطني.

وأضاف «وجودي في بطولات الفنون القتالية المختلطة لا يزال في البدايات، لذا تعطينا المشاركة في بطولة عالمية بهذا الحجم، تنوعاً في المهارات وصقلاً للموهبة، حيث أعمل من أجل تحقيق الاستفادة القصوى من هذه الفرصة المتاحة لي ولزملائي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"