عادي

جونسون يأمر بالتحقيق في اضطهاد وزيرة بريطانية مسلمة سابقة

14:29 مساء
قراءة دقيقة واحدة
نصرت غني

لندن - رويترز

أمر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بإجراء تحقيق بشأن مزاعم نائبة ووزيرة مسلمة، قالت إنه تم طردها من منصبها الوزاري لشعور زملائها بعدم الارتياح بسبب ديانتها، ضمن أسباب أخرى.

وقالت نصرت غني، البالغة من العمر 49 عاماً، التي فقدت منصبها كوزيرة دولة للنقل في فبراير 2020، لصحيفة «صنداي تايمز» إن مسؤولاً عن الانضباط الحزبي في البرلمان أبلغها أن مسألة أنها مسلمة أثيرت خلال المناقشات المتعلقة بإقالتها.

وذكر مقر الحكومة البريطانية «طلب رئيس الوزراء إجراء تحقيق بشأن مزاعم النائبة نصرت غني، يأخذ رئيس الوزراء هذه المزاعم على محمل الجد».

وقال مارك سبنسر، كبير مسؤولي الانضباط الحزبي، إنه الشخص المقصود في مزاعم غني التي أكد أنها محض كذب وافتراء.

وأضاف «لم أستخدم هذه الكلمات المنسوبة إلي مطلقاً».

وذكر متحدث من رئاسة الوزراء أمس الأحد أن جونسون التقى مع نصرت غني لمناقشة مزاعمها «شديدة الخطورة» في يوليو 2020.

وأضاف أنه عندما قدمت غني مزاعمها لأول مرة، أوصاها جونسون بتقديم شكوى رسمية لحزب المحافظين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"