عادي

سكين في ملعب بالبرازيل

13:27 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الشارقة: ضمياء فالح
شهدت مباراة ناشئين في الدوري البرازيلي لكرة القدم مساء السبت بين ساو باولو وبالميراس أحداثاً مؤسفة، إذ اقتحم مشجعو ساو باولو أرضية ملعب بارويري عندما كان ساو باولو متأخراً 1- صفر.
وألقى أحد مشجعي ساو باولو سكيناً على العشب وألقى آخر كرسياً قبل أن يتصدى لاعبو ساو باولو بشجاعة للمشاغبين ومنعوهم من إلحاق الأذى بلاعبي بالميراس. وشوهد الحكم وهو يحمل السكين بعد دقائق من خروج المشاغبين واعتقدت الشرطة أن أحد المقتحمين هو الذي كان يحمل السكين، لكن بعد مراجعة الكاميرات تبين أن السكين رمي من المدرجات وعثر عليه ظهير بالميراس وسلمه للحكم.
وعلق الضابط سيزار سعد من قسم مكافحة الجريمة الرياضية: «عندما صفر الحكم بين الشوطين، اقتحم اثنان من مشجعي ساو باولو أرضية الملعب، واحد منهم هاجم بدنياً لاعباً من بالميراس والثاني أمسك به لاعبو ساو باولو. وفي نفس الوقت رميت بعض المقذوفات على العشب تستهدف الحكم واللاعبين ومنها سكين. على الشرطة المدنية التحقيق في كيفية عبور سكين بوابة الملعب ومن المسؤول عن التفتيش ومن أي بوابة دخل المشجع حامل السكين، لكن يبدو أن السكين المنحني كان في علبة طعام وعند رمي العلبة انفتح السكين».
وألقت الشرطة القبض على مشجع واحد وعاقبت الشرطة المشجعين اللذين اقتحما الملعب.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"