عادي

اكتشاف «كوفيد ـ 19» خلال 20 دقيقة

23:50 مساء
قراءة دقيقة واحدة

طور باحثون في جامعة واشنطن اختباراً جديداً ل«كوفيد-19» يجمع بين سرعة الاختبارات ودقة التقنية الحالية «بي سي آر» التي تتم معالجتها في المعامل الطبية والمستشفيات.

ويكتشف الاختبار المادة الوراثية من فيروس كورونا التي تستغرق ساعات، بينما يستغرق الاختبار الجديد 20 دقيقة وبدقة مماثلة.

ويستخدم الاختبار طريقة تشبه «بي سي آر» للكشف عن وجود جينوم «كوفيد-19» في عينة مسحة الأنف بمساعدة كاشف صغير بواسطة الهاتف الذكي لتشغيل الكاشف وقراءة النتائج، ويمكن للكاشف أن يتعامل مع ما يصل إلى أربع عينات في الاختبار الواحد.

وقال الدكتور، باري لوتز الأستاذ المساعد في الهندسة الحيوية بجامعة واشنطن: «صممنا الاختبار ليكون منخفض الكلفة، وبسيطاً بما يكفي، بحيث يمكن استخدامه في أي مكان، ونأمل أن تجعل الكلفة المنخفضة والاختبارات عالية الأداء أكثر سهولة محلياً وحول العالم».

وأوضح العلماء أن التقنية الحالية للفحص تكتشف أجزاء من البروتينات التي يخلقها الفيروس في حين يكشف الاختبار الجديد المادة الجينية للفيروس، تكون دقيقة بنسبة 97%. ويكشف الاختبار الجديد 3 مناطق مختلفة من جينوم الفيروس، إذا كان المتغير الجديد يحتوي على العديد من الطفرات في منطقة واحدة، فلا يزال بإمكان الاختبار الجديد اكتشاف المنطقتين الأخريين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"