عادي

الزيودي: الشراكة الإماراتية الروسية ثمرة رؤية واحدة وإرادة مشتركة

23:34 مساء
قراءة دقيقتين

قال الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية إن منتدى الأعمال العربي الروسي فرصة للعمل الإقليمي المشترك للارتقاء بالشراكة بين مجتمعات الأعمال في الدول العربية ومجتمع الأعمال الروسي إلى مستوى جديد من النمو والازدهار.

وأضاف الزيودي في كلمة خلال منتدى مجلس الأعمال العربي الروسي الذي عقد، أمس الثلاثاء، في مركز دبي للمعارض بإكسبو دبي 2020 أن الدول العربية ترتبط وروسيا بعلاقات تاريخية متينة.. وعلى الصعيد الثنائي تستند العلاقات الإماراتية الروسية إلى أسس راسخة من الصداقة والتعاون المشترك.. هذه الشراكة هي ثمرة رؤية واحدة وإرادة مشتركة من قيادتي الدولتين.

وأشار إلى أن دولة الإمارات تحتضن أكثر من 4000 شركة روسية تسهم بفاعلية في النمو الاقتصادي، كما تواصل العديد من شركات الإمارات المستثمرة في روسيا تحقيق نجاحات متتالية وتأسيس مشاريع رائدة في روسيا منوهاً إلى أن أطر التعاون بين الدول العربية والإمارات مع الاتحاد الروسي تشمل كافة القطاعات الاقتصادية. مؤكداً أن الأمن الغذائي على وجه الخصوص يمثل أحد أهم محاور الشراكة المهمة بين الجانبين.

من جهته قال الدكتور خالد حنفي، أمين عام اتحاد الغرف العربية إنه برغم مشاكل التوريد والإمداد والانكماش الاقتصادي الذي يعيشه العالم، شهدت العلاقات العربية الروسية زيادة في حجم التبادل التجاري بنسب كبيرة حيث وصلت الزيادة في الإمارات إلى 80%.

وأشادت جيهان صالح، المستشار الاقتصادى لرئيس مجلس الوزراء في مصر، بالعلاقات الروسية المصرية، وقالت إن تحقيق علاقات مستدامة يتطلب وضع مصر والوطن العربي على سوق القيمة.

واعتبرت صالح أن مشروع الضبعة، محطة الطاقة النووية في مصر، ثمرة التعاون مع روسيا في مجال تكنولوجيا الطاقة النظيفة، وأن المنطقة الصناعية الروسية التي يتم تنفيذها لأول مرة في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بمصر، تم فيها تخصيص قسم للجانب الروسي في قطاعات مختلفة ومنها السيارات، حيث أن توطين صناعة السيارات هدف استراتيجي لمصر وقد تكون روسيا لاعبا مهما في هذا المجال.

ومن الجانب الروسي نقل تيمور زابيرف سفير روسيا لدى الدولة رسالة من القيادة الروسية أشادت بالإنجازات التي حققها مجلس الأعمال العربي الروسي خلال سنوات إنشائه في مجال تنويع الأعمال، وأشاد بالمناخ البنَّاء والإيجابي بإكسبو 2020 دبي.

وقال زابيرف في تصريح لوكالة انباء الامارات «وام» إن مجلس الأعمال الروسي يعتبر محطه مهمة لمناقشة الاتفاقيات حول المشروعات المشتركة الجديدة بين روسيا الاتحادية وبلدان الوطن العربي.

وتمنى أن تتوصل الاجتماعات إلى اتفاقيات جديدة تسهم في تطوير العلاقات والشراكات الاستراتيجية بين روسيا الاتحادية والدول العربية.

وسلط الكسندر إيزافيتش، مسؤول المشروعات الصغيرة والمتوسطة في روسيا، الضوء على الإجراءات التي تتبناها روسيا للنهوض بالشركات الصغيرة والمتوسطة وسبل تعاونها مع نظيراتها في الدول العربية. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"