عادي

الـ«فار» يورط حكم ليفربول وكريستال بالاس

14:45 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الحكم كيفن فريند يطلب الفار

الشارقة: ضمياء فالح

يشعر طاقم التحكيم في الدوري الإنجليزي الممتاز بالخوف من اتهامات مدربي الفرق في حال التمسك بقراراتهم، رغم يقينهم بأنها صحيحة، ورفض اللجوء لتقنية الـ«فار». وأجمع الحكام على عدم صحة ركلة الجزاء التي منحت لليفربول في شباك كريستال بالاس والتي حصل عليها ديوجو جوتا بعد التحام مع حارس بالاس فيسينت جياتا، لكن الحكم كيفن فريند قلب قراره بعد تدخل الفار واستمع لرأي حكم الفار كريج باوسن ليصل مجموع القرارات التي تغيرت بعد الاستعانة بالفار هذا الموسم إلى 49 قراراً.

وعلق مصدر: «تلقى الحكام تعليمات صارمة قبل افتتاح الموسم بتغيير قراراتهم في حال قرر الفار مراجعة القرار، يبقى القرار الأخير بيد الحكم دائماً لكنه يغير قراره بتوصية من الفار».

وذهب الحكام للاستعانة بالفار 87 مرة الموسم الماضي وقلبوا 82 قراراً، فيما تمسك الحكام بصحة 5 قرارات ورفضوا التغيير. وقال مصدر في رابطة الحكام: «عندما يتم اللجوء للفار يكون هناك خطأ واضح تجب مراجعته لذا عندما يذهب الحكم لمشاهدة شاشة المراقبة يتوقع أنه كان مخطئاً في قراره الأول ويبحث عن إثبات عكس ذلك في الشاشة، ما زلنا نعتقد أن هذا هو القرار الأسلم».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"