عادي

بايدن يوجه إهانة «قاسية» إلى مراسل «فوكس نيوز»

10:08 صباحا
قراءة دقيقتين
بايدن

واشنطن- أ.ف.ب

ضبط الرئيس الأمريكي جو بايدن، الاثنين، وهو يشتم صحفياً في شبكة «فوكس نيوز»، حيث وجه إليه كلمة نابية ثم وصفه بـ«غبي» على هامش جلسة لالتقاط الصور في البيت الأبيض.
وبينما كان الصحفيون يهمون بالمغادرة سأل مراسل شبكة «فوكس نيوز»، المفضلة لدى المحافظين، الرئيس بايدن إن كان التضخم يشكل عبئاً سياسياً قبل الانتخابات النصفية؟
ورد الرئيس الديمقراطي الذي لم يكن على الأرجح يعلم أن ميكروفونه لا يزال مفتوحاً بتهكم «إنه ميزة عظيمة، المزيد من التضخم»، قبل أن يُسمع وهو يتمتم «يا له من غبي». وقال صحفي كان موجوداً في المكان إنه لم يتمكن من سماع ما قاله بايدن بسبب الضوضاء، لكنه أضاف: أنصتوا إلى تسجيل فيديو للمناسبة إن كان عندكم الفضول لتعرفوا ما يشعر به الرئيس حقاً عندما يسأله بيتر دوسي مراسل فوكس نيوز عن التضخم.
وفي مقابلة على «فوكس نيوز» تجاهل دوسي إهانة بايدن له ورد بلامبالاة قائلاً: لا أحد تحقق مما قاله حتى الآن ووجد أن الأمر غير صحيح.
وأكد دوسي في وقت لاحق أن بايدن اتصل به في غضون ساعة وقال له «الأمر ليس شخصياً، يا صديقي». وفي السابق كان البيت الأبيض يهرع لشرح أي زلة لبايدن أو التراجع عنها.
لكن هذه المرة بدا أن البيت الأبيض لم يجد أي مشكلة في تأكيد ما تفوه به بايدن بحق دوسي، حيث تضمن محضر الجلسة تعليق الرئيس بالكامل، ما يعني أن العبارة ستجد طريقها للحفظ في السجل الرسمي التاريخي. ونشرت مراسلة صحيفة «نيويورك تايمز» كايتي روجرز على حسابها في «تويتر» صورة مأخوذة من محضر الجلسة تظهر ورود الشتيمة التي أطلقها بايدن.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"