عادي

جونسون يتعرض لضغوط جديدة بشأن حضوره حفلاً أثناء الإغلاق

18:39 مساء
قراءة دقيقة واحدة
بوريس جونسون
بوريس جونسون

لندن - رويترز
واجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الثلاثاء مزاعم جديدة بشأن خرق تدابير الإغلاق للحد من انتشار فيروس "كورونا" التي فرضها، عن طريق حضوره لحفل عيد ميلاد مفاجئ في داوننج ستريت عندما كان الحظر مفروضاً على التجمعات في الأماكن المغلقة.
وذكرت قناة (آي.تي.في) أن جونسون حضر حفلاً مفاجئاً بمناسبة عيد ميلاده في 19 يونيو/حزيران، وضم الحفل أكثر من 30 شخصاً في غرفة بمجلس الوزراء بالعقار رقم 10 شارع دوتنينج ستريت، وهو مكتبه ومقر إقامته.
وقدم حونسون عدة تفسيرات بشأن مزاعم سابقة، منها قوله إنه لم يخرق أي قواعد ومن ثم اعتذر للشعب البريطاني عما بدا أنه نفاق بحضوره مثل هذه التجمعات.
ومن المقرر أن تنشر سو جراي المسؤولة بمكتب رئيس الوزراء في وقت لاحق هذه الأسبوع تحقيقاً رسمياً بشأن الحفلات التي أقيمت وقت الإغلاق، وقال وزير النقل البريطاني جرانت شابس إن جراي كانت على علم بتفاصيل الحفل.
وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء لقناة (آي.تي.في): "هذا غير صحيح على الإطلاق. وفقاً للتدابير المفروضة في ذلك الوقت، استضاف رئيس الوزراء عدداً بسيطاً من أفراد عائلته بالخارج ذلك المساء".
من جهته، قال زعيم حزب العمال البريطاني المعارض كير ستارمر إنه يتعين على جونسون الرحيل.
وأضاف: "هذا دليل آخر على أن لدينا رئيس وزراء يعتقد أن القواعد التي يفرضها لا تنطبق عليه".

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"