عادي

التحالف يقصف أهدافاً عسكرية ومصرع 240 حوثياً

الميليشيات تعيش أسوأ أيامها بمأرب بعد انتكاستها أمام قوات العمالقة في حريب
01:45 صباحا
قراءة 4 دقائق

عدن:«الخليج»

واصل تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس الثلاثاء، غاراته الجوية على معاقل ومعسكرات ميليشيات الحوثي في مواقع متفرقة، مستهدفاً قدراتها، التي وظفتها في اعتداءاتها العدائية الإرهابية داخل اليمن وخارجه، في حين تعيش الميليشيات أسوأ أيامها في مأرب بعد أن تكمنت القوات المشتركة من دحرها في أكثر من جبهة.

واعلن التحالف، مساء أمس، في بيان، نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس) أنه تم تنفيذ 53 عملية استهداف ضد الميليشيات في محافظتي مأرب والبيضاء خلال الساعات ال24 الماضية، موضحاً أن الاستهدافات دمرت 34 آلية عسكرية، وألحقت خسائر بشرية بالحوثيين تجاوزت 240 عنصراً إرهابياً.

وكان التحالف، في وقت سابق، أعلن بدء تنفيذ عملية عسكرية ضد أهداف عسكرية مشروعة بصنعاء، استجابة للتهديد والضرورة العسكرية لحماية المدنيين من الهجمات العدائية.

وبيّنت مجريات العملية تنفيذ غارات جوية على مواقع عسكرية، مساء الاثنين وفجر أمس الثلاثاء، على منطقة النهدين ومحيط دار الرئاسة جنوب العاصمة صنعاء ومعسكر الحفا جنوب شرق العاصمة، وكذلك معسكرات في مديريتي ارحب وسنحان بمحافظة صنعاء، تحديداً في منطقة جربان ومعسكر ريمة حميد، وكذلك غارات على مواقع للحوثيين في منطقة الكميم بمديرية الحداء في محافظة ذمار.

في غضون ذلك، تواصل قوات الجيش ومعها ألوية العمالقة، التقدم جنوب محافظة مأرب، بعد يوم من استكمال تحرير مدينة حريب؛ حيث تتجه القوات نحو جبال ملعا الاستراتيجية بين مديريتي حريب والجوبة، في الوقت الذي تستهدف مدفعية الجيش والمقاومة مواقع وتجمعات ميليشيات الحوثي في جبهتي ملعا وأم ريش.

واستمرت، أمس، المواجهات بين قوات الجيش الوطني والمقاومة، من جهة، وميليشيات الحوثي، من جهة أخرى، في محيط معسكر أم ريش، بمديرية الجوبة.

وتمثل السيطرة على حريب انعطافاً مهماً في المواجهات الدائرة مع الميليشيات جنوب محافظة مأرب، لمساهمتها الكبيرة في تأمين مدينة مأرب الاستراتيجية، المركز الإداري للمحافظة، والمعقل الوحيد المتبقي للحكومة الشرعية شمال البلاد، بعد تهديد خانق استمر قرابة عام من قبل الميليشيات. كما أن توجه ألوية العمالقة نحو إسقاط منطقة ملعا الجبلية الاستراتيجية سيمكنها من الالتحام بقوات الجيش الوطني وتضييق الخناق أكثر على الحوثيين وإسقاط كامل مديرية الجوبة ومن ثم مديرية العبدية، إذا ما استمر زخم التقدم ميدانياً بإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية.

وكانت ألوية العمالقة أعلنت، أمس الأول الاثنين، السيطرة على سلسلة جبال ومرتفعات استراتيجية مطلة على مديريتي حريب والعبدية في مأرب بمساندة طيران تحالف دعم الشرعية.

وبالمقابل تعيش الميليشيات الانقلابية أسوأ أيامها في مأرب بعد أن تكبدت خسائر فادحة في المعارك الأخيرة. وقال مصدر عسكري: إن الموازين على الأرض تغيرت؛ وذلك بعد التقدم الذي أحرزته ألوية العمالقة والجيش اليمني في مديريات بيحان.

مواجهات عنيفة غربي تعز وسط تقدم لقوات الشرعية


 ارتفعت وتيرة المواجهات في الريف الغربي لمحافظة تعز، جنوب غربي اليمن، أمس الثلاثاء، ولليوم الثالث على التوالي، وسط تقدم لقوات الجيش الوطني والمقاومة على حساب ميليشيات الحوثي. وذكر المركز الإعلامي للجيش الوطني اليمني، أن قوات الجيش شنت وبإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية هجوماً واسعاً لدحر ميليشيات الحوثي في جبهة العنين بمديرية جبل حبشي غربي تعز، بينما أوضح المركز الإعلامي لمحور تعز العسكري أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بغطاء جوي من طيران التحالف تخوض معارك عنيفة ضد ميليشيات الحوثي الإرهابية في جبهة العنين بمديرية جبل حبشي. 
وفي بيان سابق، قال المركز: إن «مقاتلات التحالف العربي استهدفت بعدة غارات مواقع تمركز ميليشيات الحوثي الإرهابية في جبهة العنين، بالريف الغربي لتعز».

تصعيد ضد الميليشياتفي محافظتي حجة والجوف


 لقي العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي، أمس، مصرعهم، بغارات جوية وخلال مواجهات مع قوات الشرعية في محافظتي حجة والجوف، غرب وشمال اليمن.
وذكر موقع «سبتمبر نت» الإخباري، الناطق باسم الجيش اليمني، أن العشرات من ميليشيات الحوثي لقوا، أمس الثلاثاء، مصرعهم في غارات جوية لمقاتلات تحالف دعم الشرعية استهدفت مواقع وآليات الميليشيات شمالي محافظة حجة.
وأوضح أن الغارات استهدفت مواقع وتحصينات ميليشيات الحوثي في منطقة الفج شمالي شرقي مديرية حرض، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من عناصر الميليشيات وتدمير معدات عسكرية.
وكانت مدفعية الجيش استهدفت في وقت سابق بقصف مركز مواقع الميليشيات الإرهابية في ذات الجبهة، ما كبدها سقوط قتلى وجرحى.
إلى ذلك، سقط العشرات من عناصر الميليشيات الحوثية بين قتلى وجرحى بنيران الجيش في معارك استمرت لساعات، أمس الثلاثاء، شمالي محافظة الجوف.
ونقل موقع «سبتمبر نت» عن قائد المحور الشمالي العميد هادي حمران الجعيدي: «أن المعارك التي خاضها الجيش الوطني تمكن خلالها من كسر محاولة هجوم للميليشيات الحوثية على مواقع (نعاض) التابعة لمديرية برط العنان».

الميليشيات تعيد الإنترنت بعد تعطيلها لأربعة أيام


عادت خدمة الإنترنت إلى كافة أراضي اليمن، خلال الساعة الأولى من فجر أمس الثلاثاء، بعد انقطاع دام أربعة أيام.
وأكد مشتركون في الخدمة أنها عادت للعمل نحو الساعة الواحدة بعد منتصف الليل (فجر أمس الثلاثاء)، بعد أن توقفت عن العمل بشكل كامل نحو الساعة الواحدة فجر يوم الجمعة الماضية، وحمّلوا ميليشيات الحوثي التي تسيطر على شبكة الإنترنت مسؤولية تعطيل الخدمة في البلاد، وتذرعها بتضرر بوابة الإنترنت في مدينة الحديدة.
وأكد مختصون أن ميليشيات الحوثي تعمدت استغلال الضربات الجوية، التي استهدفت معاقلها العسكرية ومنها منشآت مدنية حولتها إلى ثكنات عسكرية في الحديدة لتعطيل خدمة الإنترنت، للتغطية على أعمال غير شرعية وانتهاكات بحق اليمنيين ومنها اعتقالات شملت الكثيرين في صنعاء والحديدة وغيرها، بعد الضربات الموجعة التي تعرضت لها، إثر اعتداءاتها الإرهابية على الأعيان المدنية في الأراضي السعودية والإماراتية.
وتسيطر ميليشيات الحوثي على خدمة الإنترنت والاتصالات في اليمن، منذ انقلابها على السلطات الشرعية في سبتمبر 2014، وتدر عليها دخلاً مالياً كبيراً، وظفته في خدمة ما تسميه بالمجهود الحربي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"