عادي

العراق..إصابة طفلين في قصف صاروخي استهدف محيط منزل رئيس البرلمان

01:59 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

بغداد - أ ف ب

جُرح طفلان، الثلاثاء، جراء سقوط ثلاثة صواريخ «كاتيوشا» في محيط منزل رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، وذلك بعد ساعات على مصادقة المحكمة الاتحادية على إعادة انتخابه على رأس الهيئة التشريعية.

وقال مسؤول أمني رفيع في تصريح طالباً عدم كشف هويته إن الصواريخ سقطت مساء «على مسافة 500 متر» من منزل الحلبوسي في قضاء الكرمة في محافظة الأنبار.وأشار المسؤول إلى أن الهجوم «استهدف» رئيس البرلمان، لكنه قال إنه لا يعلم ما إذا كان الحلبوسي متواجدا في المنزل حينها.وأعلنت الشرطة في بيان، إصابة طفلين تم نقلهما إلى مستشفى الكرمة.

وأعيد انتخاب الحلبوسي زعيم تحالف «تقدم» والبالغ 41 عاماً، رئيساً للبرلمان. وكان يترأس البرلمان السابق منذ العام 2018.

وفي الأيام الأخيرة استهدفت هجمات عدة الأحزاب التي تعمل على تشكيل ائتلاف برلماني بغية الاتفاق على شخصية تتولى رئاسة الحكومة بعد الانتخابات التشريعية التي أجريت في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"