عادي

توافق مصري جزائري على ضرورة خروج المرتزقة من ليبيا

01:40 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، دفع آلية العمل العربي المشترك بما يهدف إلى صون الأمن القومي العربي.

وأضاف السيسي في مؤتمر صحفي، أمس الثلاثاء، مع الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، أنهما بحثا مستجدات الأزمة الليبية وتوافقا على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بالتزامن.

كذلك، أوضح أنهما توافقا على ضرورة خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا بدون استثناء وفي مدى زمني محدد. وقال إنه تم تناول قضية الأمن المائي المصري والتوافق على ضرورة الحفاظ على حقوق مصر المائية باعتبارها قضية مصيرية.

وتمنى السيسي لتبون التوفيق والنجاح في رئاسة القمة العربية المقبلة. وقد اتفق الجانبان، على تطوير التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية.

كما اتفقا على استمرار التعاون المكثف، في مجال مكافحة الإرهاب، وضرورة تبني المجتمع الدولي، لمقاربة شاملة للتصدي له.

وتناولت المباحثات آخر المستجدات المطروحة على الساحة العربية حيث توافق الرئيسان في الرؤى، على أهمية دفع آليات العمل العربي المشترك، بما يهدف إلى صون الأمن القومي العربي، وحماية وحدة وسيادة مقدرات الدول العربية.

ووصف تبون مباحثاته مع السيسي، بأنها «ثرية ومثمرة فيما يخص العلاقات الثنائية».

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"