عادي

«غرفة عجمان» تبحث فرص التعاون مع البوسنة والهرسك

18:15 مساء
قراءة دقيقتين
«غرفة عجمان»

 

 
عجمان: «الخليج»

استقبلت غرفة تجارة وصناعة عجمان وفداً اقتصادياً من البوسنة والهرسك، لبحث فرص التعاون المشترك وتنمية التبادل التجاري واستعراض الفرص الاستثمارية وفتح قنوات للتعاون بين مجتمع الأعمال في عجمان ونظيره في البوسنة والهرسك، وذلك ضمن جهود «غرفة عجمان» لتعزيز تعاونها وشراكاتها الخارجية مع الدول والوفود المشاركة في معرض «إكسبو 2020 دبي».
ترأس وفد البوسنة والهرسك عدنان ديليك - وزير الاقتصاد في كانتون سراييفو، واستقبل الوفد في مقر «غرفة عجمان»، حمد بن راشد النعيمي وسالم بن أحمد النعيمي نائبا رئيس مجلس إدارة «غرفة عجمان»، وعبد الله عمر المرزوقي المدير التنفيذي لقطاع معاملات العضوية والخدمات القانونية في «غرفة عجمان»، وضم الوفد ميدينا بيغانوفيك - مدير جناح البوسنة والهرسك في «إكسبو2020 دبي».
في بداية الاجتماع رحب حمد بن راشد النعيمي بالحضور، وأكد حرص «غرفة عجمان» على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين إمارة عجمان والبوسنة والهرسك، لاسيما في ظل تنوع المقومات والفرص الاستثمارية المتاحة في كل من البلدين في مختلف القطاعات الصناعية والتجارية والسياحية والتعليمية والصحية وغيرها.
من جانبه أوضح سالم بن أحمد النعيمي، جهود الجهات الحكومية المعنية بالشأن الاقتصادي في الإمارة ودورها في توفير بيئة استثمارية جاذبة للقطاع الخاص ومناخ أعمال يتسم بالمرونة والديناميكية بهدف مواكبة تطلعات أصحاب الأعمال وتعزيز تنافسية الإمارة الاقتصادية محلياً ودولياً.
وأكد الحضور على أهمية عقد اللقاءات المشتركة وتبادل الوفود الاقتصادية والمشاركة في المعارض والفعاليات التي تُنظم في البلدين بهدف بحث فرص تنمية التبادل التجاري وزيادة الشراكات بين التجار ورجال الأعمال.
وأشاد عدنان ديليك - وزير الاقتصاد في كانتون سراييفو، بتنوع وزخم الاقتصاد الإماراتي، وقدم نبذة عن القطاع الاقتصادي في البوسنة والهرسك ومنها القطاع الصناعي ومجال الأغذية وكذلك القطاع الزراعي والذي يتميز بمحاصيل متنوعة ذات جودة عالية يتم تصديرها للعديد من الأسواق العالمية الأمر الذي يفتح آفاق التعاون والشراكة في هذا القطاع الحيوي.
كما أشار إلى أهمية تكثيف التعاون المشترك لتنمية التعاون السياحي وخاصة في ظل النمو المطرد الذي يشهده القطاع بين البلدين خلال الفترة السابقة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"