عادي

«الإمارات للخدمات الصحية» تعزز مجال البحوث الطبية

كشفت عن مشروع «بيكاسو» لإغلاق الأوعية الدموية
00:41 صباحا
قراءة دقيقتين

دبي: «الخليج»

لليوم الثالث على التوالي واصلت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية انفرادها بالكشف عن مشاريع صحية تقنية، تعتمد آليات الذكاء الاصطناعي، حيث استعرضت خلال ثالث أيام معرض ومؤتمر الصحة العربي، وعبر محور «الخدمات العلاجية المبتكرة» مشروع خدمات تقنية القلب التي تستخدم جهاز «بيكاسو» لإغلاق الأوعية الدموية الذي يطبق للمرة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط، ومشروع التخطيط الجراحي الافتراضي ثلاثي الأبعاد في جراحة الوجه والفكين وتقنية التعريف الصوتي بالذكاء الاصطناعي.

وقال الدكتور عبدالله النقبي، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الصحية المساندة بالإنابة: «إن التوجه نحو المشاريع التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحديثة، يأتي في إطار جهود المؤسسة نحو تحسين وتجويد خدمات الرعاية الصحية، نظراً لسرعة ودقة التشخيصات التي توفرها للكشف عن الأمراض، وإلى جانب توفيرها رعاية صحية ذات معايير عالية، فضلاً عن أهميتها الكبيرة في تعزيز مجالات البحوث الطبية، وسرعة الاستجابة للأزمات الصحية وتفشي الأمراض، مما يجعل من استخدامها معززاً للمشهد الصحي، ومؤثراً في مخرجاته العلاجية».

على صعيد متصل، وقعت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية مذكرة تفاهم مع المستشفى الوطني للأطفال في واشنطن دي سي، بغرض ترسيخ أطر التعاون المشترك في عدد من مجالات الرعاية الصحية بين الجانبين، وذلك بحضور الدكتور يوسف السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، وسورايا أنجيولي المدير التنفيذي للمركز الوطني للأطفال في أمريكا.

وتهدف مذكرة التفاهم التي تم توقيعها خلال مشاركة المؤسسة في معرض ومؤتمر الصحة العربي 2022، إلى التعاون في مجال رفع جودة البنية التحتية، ودعم الاستشارات التخصصية والقدرات، تبادل زيارات الاستشاريين بين الجانبين، من خلال برنامج الأطباء الزائرين، وتبادل الخبرات والتجارب من خلال البرامج التدريبية، بالإضافة إلى تعزيز أدوات الابتكار والبحث الطبي والتقنيات الجديدة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"