عادي

الجيش الأردني يقتل 27 مهرباً للمخدرات على الحدود مع سوريا

17:34 مساء
قراءة دقيقتين
الجيش الأردني

عمّان: «الخليج»

 قتل الجيش الأردني فجر أمس الخميس، 27 مهرباً،وضبط كميات كبيرة من المخدرات على الحدود الشرقية مع سوريا في عمليات ميدانية وصفها مصدر عسكري مسؤول بأنها نوعية. وحسب المصدر المسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، فإنه تنفيذاً لتوجيهات رئيس هيئة الأركان المشتركة بتغيير قواعد الاشتباك، قامت المنطقة العسكرية الشرقية وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية بعمليات نوعية متزامنة على عدة واجهات ضمن منطقة المسؤولية، أحبطت من خلالها محاولات تسلل وتهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة قادمة من الأراضي السورية.

وصرح المصدر أنه تم تطبيق قواعد الاشتباك المعمول بها حديثاً مع مهربين كانت تساندهم مجموعات أخرى مسلحة، ما أدى إلى مقتل 27 شخصاً وإصابة آخرين وفرارهم إلى العمق السوري.

وقال إنه بسبب صعوبة الظروف الجوية وتراكم الثلوج تم إجراء تفتيش أولي للمنطقة، مشيراً إلى أن عمليات البحث والتفتيش ما زالت قائمة للتأكد من خلو المنطقة من وجود أشخاص ومواد مخدرة.

وأكد المصدر مضي القوات المسلحة الأردنية بتطبيق قواعد الاشتباك المعمول بها حديثاً، والضرب بيد من حديد والتعامل بكل قوة وحزم مع أي محاولات تسلل أو تهريب، لحماية الحدود ومنع كل من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني. 

وكانت قيادة المنطقة العسكرية الشرقية أعلنت تغيير قواعد الاشتباك المعمول بها في القوات المسلحة، وذلك في أعقاب مقتل ضباط أردني خلال مواجهات نارية مع مهربين مؤخراً.

وأكدت قيادة الجيش أولوية قصوي في دعم وإسناد قوات حرس الحدود بقوات منتخبة من القوات الخاصة، وقوات رد الفعل السريع مسندة بطائرات من سلاح الجو الملكي وتذليل كافة المعاضل اللوجستية ضمن مناطق المسؤولية، ودور ذلك في إحباط عمليات التسلل والتهريب بكافة أشكالها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"