عادي

الفاتيكان: الإمارات نموذج رائد للتضامن الإنساني العالمي

خلال اتصال هاتفي بين عبدالله بن زايد ووزير خارجيتها
12:01 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أكدت الفاتيكان أن دولة الإمارات تعد نموذجاً رائداً للتضامن الإنساني العالمي ومبادراتها الإنسانية لا تعترف بحدود الجغرافيا وتجسد جهودها لنشر قيم التعايش والتسامح في العالم أجمع.

جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي بين سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي وبيترو بارولين وزير خارجية الفاتيكان.

1

وأعرب بيترو بارولين عن تضامنه مع دولة الإمارات عقب الهجوم الإرهابي لميليشيات الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية، متقدماً بخالص التعازي في ضحايا هذا الهجوم الإرهابي الذي وقع يوم 17 يناير الجاري وتمنياته بالشفاء العاجل لجميع المصابين

.من جانبه توجه سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بالشكر إلى بيترو بارولين على مشاعره الصادقة.. مؤكداً الدور المهم للفاتيكان في خدمة القضايا الإنسانية وتعزيز قيم التسامح والتعايش بين جميع الشعوب. كما أكد سموه حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقاتها مع الفاتيكان على مختلف الصعد.

وقد شهدت العلاقات بين دولة الإمارات والفاتيكان نمواً مستمراً؛ لاسيما على الصعيد الإنساني ونشر قيم الأخوّة الإنسانية حيث جمعت دولة الإمارات عام 2019 في لقاء الأخوّة الإنسانية قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وتم خلاله التوقيع على «وثيقة الأخوّة الإنسانية» بهدف تعزيز العلاقات الإنسانية وبناء جسور التواصل والتآلف والمحبة بين الشعوب والتصدي للتطرف.

(وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"