عادي

خريطة طريق موحدة لقوى الحرية والتغيير في السودان

01:38 صباحا
قراءة دقيقتين

الخرطوم: عماد حسن

أكدت قوى الحرية والتغيير في السودان، ضرورة توحيد قوى الثورة، وأعلنت عن خريطة طريق موحدة مطروحة للنقاش لتشكيل هياكل الحكم المدني، بإجماع ممثلي أربع مبادرات مستقلة تهدف لتوحيد جهود قوى الثورة، فيما سيّرت مجموعات «محسوبة على النظام المباد «تظاهرة إلى مبنى بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم، رددوا خلالها شعارات تدعو لطرد البعثة من البلاد، رفضاً للتدخل الخارجي.

وقال القيادي في قوى التغيير،عمر الدقير، إن توحيد قوي الثورة هو السبيل الوحيد لإسقاط قرارات قائد الجيش في 25 أكتوبر الماضي.

إلى ذلك، سيّرت مجموعات «محسوبة على النظام المباد «تظاهرة إلى مبنى بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم ردّدوا خلالها شعارات تدعو لطرد البعثة من البلاد، رفضاً للتدخل الخارجي، بجانب وقفات احتجاجية أمام سفارتي بريطانيا والنرويج. كما شهدت مدن الضعين، كوستي، ودنقلا تظاهرات مماثلة.

وقالت البعثة إنها عرضت على المتظاهرين استقبال وفد منهم.وأضافت على «تويتر»: مجموعة من المتظاهرين أمام اليونيتامس تطالب بطرد البعثة. إنّنا ندافع عن حرية التجمع والتعبير وعرضنا عليهم استقبال وفد في مقرنا لكنهم رفضوا ذلك». وأشارت البعثة إلى أن «اليونيتامس موجودة هنا بناءً على طلب السودان لدعم المرحلة الانتقالية وبتفويض واضح من مجلس الأمن. وكان بيرتس فوكلر،أطلق مبادرة يقوم بمقتضاها بلقاءات ثنائية مع الأطراف المختلفة في محاولة لحل الأزمة السياسية في البلاد.

ونشرت البعثة،على «تويتر»عن ستيفاني خوري، مديرة مكتب الشؤون السياسية: «يتمحور دورنا في المرحلة الحالية من المشاورات حول عملية سياسية ل«السودان» في الاستماع لأصحاب المصلحة السودانيين والإنصات الفاعل لوجهات نظرهم وتوثيق رؤاهم ومقترحاتهم».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"