عادي

أغلى وأسرع سيارة إسعاف في العالم «صناعة إماراتية» بمقر «إكسبو»

«المستجيب الخارق» بهيكل مصنوع من ألياف الكربون
20:27 مساء
قراءة دقيقتين
1
1
إسعاف دبي
1

إكسبو 2020 دبي: الخليج

 

دشنت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف «المستجيب الخارق»، أغلى سيارة إسعاف في العالم، أمس الجمعة، في مقر «إكسبو 2020 دبي»، وهي سيارة إماراتية الصُنع من طراز «لايكن هايبر سبورت» من إنتاج شركة «دبليو موتورز» التي تتخذ من دبي مقراً لها، بكلفة 13 مليون درهم، لما تتميز به من أعلى مستويات الفخامة.
وأوضح خليفة الدراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، أن دبي ارتبطت دائماً بتميزها بالعديد من الملامح التي تعد وحيدة من نوعها في العالم، فيما يأتي إطلاق هذه السيارة كرمز لتفرد دبي بين أكبر وأهم مدن العالم، في حين لا تخلو السيارة من الفائدة العملية من ناحية سرعتها الخارقة التي تخدم في الوصول إلى الحالات الطارئة التي تحتاج تدخلاً فائق السرعة.
وتحمل السيارة شعار «دبي أفضل مدينة للحياة في العالم» وشعار #وجهات_دبي، وهي المبادرة التي أطلقها مؤخراً، مجلس دبي للإعلام بهدف التعريف بمواقع ووجهات ومعالم متميزة في الإمارة، فيما تضيف السيارة فائقة القدرة معلماً جديداً ونقطة جذب إضافية لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، وهو الحدث العالمي الأهم الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا للمرة الأولى.
وتم تزويد وحدات الإضاءة الأمامية للسيارة بنحو 440 ماسة مبطنة، فيما تم استخدام خيوط الذهب في حياكة البطانة الجلدية الداخلية للسيارة حيث تم طلاء سقفها الداخلي بالذهب وتبلغ سرعتها القصوى 400 كيلومتر في الساعة، لتكون بذلك أيضاً أسرع سيارة إسعاف في العالم.
سيارة «المستجيب الخارق» ذات الهيكل المصنوع من ألياف الكربون مزودة كذلك بالعديد من التقنيات التي تنتمي إلى المستقبل، حيث تم تجهيزها بشاشة عرض ثلاثية الأبعاد تعمل بتقنية «الهولوجرام» ذات تحكم تفاعلي في الحركة، ونظام ملاحة عبر الأقمار الصناعية، ونظام للربط بشبكة الإنترنت، فيما تعتمد السيارة على محرك جبار من ست أسطوانات، مع شاحن توربيني مزدوج بقوة 780 حصاناً.
يُذكر أن أول ظهور للسيارة «لايكن هايبر سبورت» كان في الفيلم الهوليوودي الشهير «فاست آند فيريوس 7»، وهي واحدة من سبع سيارات من هذا الطراز في العالم.
وتملك مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف أسطولاً كبيراً يغطي كل أنحاء الإمارة، بإجمالي 331 سيارة، بما يضمن أعلى مستويات سرعة الاستجابة للحالات الطارئة في مختلف الأوقات، مدعوماً بفريق من المسعفين على أعلى درجات التأهيل والتدريب، حيث سجل زمن الاستجابة للوصول للحالات في موقع إكسبو أرقاماً قياسية، وصلت في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلى دقيقة و42 ثانية، وفي شهر نوفمبر/ تشرين الثاني إلى 1.09، وفي شهر ديسمبر/ كانون الأول إلى 1.06، وبمعدل دقيقة و17 ثانية، وهي أرقام تسجل لأول مرة في تاريخ الإسعاف على مستوى العالم.

 

 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"