عادي

إدارة بايدن تبحث مع «وول ستريت» العقوبات على روسيا

21:04 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أجرت إدارة بايدن مناقشات مع أكبر البنوك في البلاد بشأن عقوبات محتملة ضد روسيا كجزء من جهودها لضمان أن مثل هذه الإجراءات لن تعطل النظام المالي العالمي.

وتحدث أعضاء مجلس الأمن القومي وغيرهم من كبار المسؤولين الإداريين هذا الأسبوع مع المسؤولين التنفيذيين من البنوك بما في ذلك «سيتي جروب» و«بنك أوف أمريكا» و«جيه بي مورجان»، لتقييم ما يمكن القيام به، وفقاً لمصادر نقلت عنها «بلومبيرج».

وأشارت إلى أن موظفين من مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بخزانة الولايات المتحدة، شاركوا في المناقشات مع الدائنين.

وتصاعدت التوترات بعد أن حشدت روسيا عشرات الآلاف من القوات على حدود أوكرانيا. وبينما قال المسؤولون في موسكو مراراً وتكراراً إنهم لا يعتزمون غزو البلاد، يناقش الحلفاء الغربيون مجموعة متنوعة من الإجراءات في حالة تصاعد الأزمة.

وتعمل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على شحذ حزمة من شأنها أن تشمل استهداف قدرة موسكو على تحويل العملة. وفي حين أن عقوبات الطاقة وقطع الوصول إلى نظام التحويل المالي «سويفت»، الذي يدير 42 مليون طلب في اليوم للمدفوعات، مطروحة على الطاولة، فإن خيار «سوفيت» يعتبر الخيار الأكثر احتمالاً.

(بلومبيرج)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"