عادي

بريطانيا تدق جرس الإنذار ضد هجمات روسية إلكترونية

14:34 مساء
قراءة دقيقة واحدة
لندن - رويترز
حثت بريطانيا الشركات الكبرى، الجمعة، على تعزيز دفاعاتها في مواجهة هجمات إلكترونية روسية محتملة، بينما تتنامى مخاوف الغرب من أن يعطي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أوامر لقواته بضم جزء آخر من أوكرانيا.
وحذرت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا بوتين مراراً من شن هجوم على أوكرانيا بعدما نشرت موسكو نحو مئة ألف جندي قرب الحدود مع جارتها السوفييتية السابقة.
ويقول مسؤولون روس: إن الغرب يتملكه الهلع من روسيا وليس من حقه أن يوجه موسكو إزاء ما يجب أن تفعله بعد أن قام بتوسيع حلف شمال الأطلسي نحو الشرق عقب سقوط الاتحاد السوفييتي ونشر الفوضى في العراق وسوريا.
وطالب المركز الوطني البريطاني للأمن السيبراني، التابع للمخابرات البريطانية، المؤسسات الكبرى بتعزيز أمنها الإلكتروني وسط التوترات المتنامية بشأن أوكرانيا.
وقال بول تشيشستر مدير العمليات في المركز: «على مدار عدة سنوات رصدنا نموذجاً لتحركات روسية خبيثة في الفضاء السيبراني».
وأضاف: إن هجوماً إلكترونياً على أوكرانيا هذا الشهر كان تحذيراً للأوكرانيين «بأن يخافوا ويتوقعوا الأسوأ»، وقالت كييف: إن موسكو تقف وراء الهجوم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"