عادي

بيراي يُغازل العالمية في أبوظبي بعد 92 عاماً

14:51 مساء
قراءة دقيقة واحدة
9

يتطلع بيراي التاهيتي، الفريق المجهول على الصعيد العالمي، لتدشين حضوره الأول في نهائيات كأس العالم للأندية، عندما يقص شريط الافتتاح بمواجهة الجزيرة، الخميس المقبل، ويُعتبر بيراي الفريق القادم من خلف المحيطات، بحكم موقع تاهيتي في منتصف المحيط الهادئ تقريباً، ما يجعل رحلة التنقل من هناك إلى الإمارات تصل إلى 36 ساعة على الأقل؛ حيث الفريق بين خيارين لا ثالث لهما، بالسفر من تاهيتي إلى اليابان ومنها إلى أبوظبي، أو من تاهيتي إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ومن هناك إلى العاصمة الإماراتية.
ويحتفل بيراي بمرور 92 عاماً على إنشائه، وهو الذي تأسس في عام 1929، وتوج بلقب الدوري المحلي 10 مرات؛ حيث حصد اللقب في آخر موسمين على التوالي، وإن كانت انطلاقته متراجعة بعض الشيء في هذا الموسم؛ حيث يحتل المركز الثالث بعد مرور 8 جولات، فيما تعد أفضل إنجازاته على الصعيد القاري في الحلول وصيفاً لبطل أوقيانوسيا في عام 2006، لكن ظروف عدم مشاركة أوكلاند النيوزيلندي، جعلته ينال بطاقة المشاركة في النهائيات العالمية.
بيراي، من أنجح الفرق في تاريخ تاهيتي التي تعد جزءاً من بولينيزيا الفرنسية، وهو الذي اتخذ اسمه من البلدية التي يقع بها، كما توج بلقب كأس تاهيتي 9 مرات، لكن المرة الأخيرة تعود إلى موسم 2002-2003، فيما توج بلقب كأس المحيط الهادئ مرتين عامي 2001 و2007.
وبحسب المعلومات المتوافرة عن الفريق، فإنه جميع لاعبيه هم من تاهيتي، باستثناء لاعب واحد فرنسي الجنسية، ويدربه مدرب تاهيتي هو نيا بينيت.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"