عادي

قائد انقلاب بوركينا فاسو: سنعود للنظام الدستوري عند توفر الظروف

02:33 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
واجادوجو - رويترز
أكد القائد العسكري الجديد في بوركينا فاسو اللفتنانت كولونيل بول هنري داميبا، الخميس، أن بلاده ستعود إلى النظام الدستوري عندما تتوافر الظروف المناسبة.
وهذه أول تصريحات لداميبا عبر شاشة التلفزيون الوطني منذ أن قاد تمردا أطاح بروك كابوري رئيس الدولة الواقعة بغرب إفريقيا الإثنين الماضي، بعد اتهامه بالإخفاق في السيطرة على العنف المتزايد من المتمردين.
وأكد العسكريون الذين يطلقون على أنفسهم اسم «الحركة الوطنية للحماية والاستعادة»، أنهم سيقترحون جدولا للعودة إلى النظام الدستوري «في إطار زمني مقبول»، رمن دون ذكر تفاصيل بخصوص المرحلة الانتقالية.
واجتمع داميبا، مع أعضاء حكومة كابوري، الأربعاء، وفقا لما ذكره وزير سابق حضر الاجتماع.
وقال المسؤول السابق، إن داميبا حذرهم من فعل أي شيء يعرقل عمل المجلس العسكري أو السفر إلى خارج العاصمة، لكنه أضاف أنه يرحب بأي مساهمة منهم في المرحلة الانتقالية.
وكشفت مذكرة داخلية من منظمة العمل الرئيسية في بوركينا فاسو، أن المجلس العسكري من المقرر أن يجتمع مع مجموعة من النقابات العمالية الخميس. وتأتي هذه الاجتماعات قبل قمة طارئة مزمعة للدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا (إيكواس) الجمعة لمناقشة كيفية الرد على الانقلاب العسكري.
وفرضت إيكواس عقوبات على مالي وغينيا في أعقاب انقلابين عسكريين هناك في أغسطس/ آب 2020 وسبتمبر/ أيلول 2021 على التوالي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"